كيت بلانشيت تنافس نفسها على الأوسكار 

 اعتدنا أن نرى الممثلات يتنافسن على جوائز الأوسكار، لكن الجديد هذه المرة والطريف في نفس الوقت أن نرى الممثلة كيت بلانشيت وهي تنافس نفسها على جائزة الأوسكار.

فقد لفتت كيت بلانشيت أنظار مسؤولي الأوسكار بدورها في فيلم الرومانسية المثلية Carol ودورها الذي يميل لدراما السيرة الذاتية في فيلم Truth، فباتت مرشحة أن تنافس على أصوات ترشيحات الأوسكار في نفس الفئة.

وعلم موقع “مشاهير” أن شركتي الإنتاج رفضتا تقليص ترشيح كيت بلانشيت من أفضل ممثلة في دور رئيسي إلى أفضل ممثلة مساعدة، مما يعني أنها مؤهلة لنيل الترشيح عن دورين في نفس الفئة.

ووفقا لقواعد الأكاديمية، لا يسمح لممثل أن يرشح أكثر من مرة في فئة واحدة بنفس العام، مما يعني أنت كيت بلانشيت قد تكون أسوأ أعدائها في الأوسكار هذا العام.

فمع منافسة كيت بلانشيت لنفسها على الأصوات، من المرجح أن تنقسم الأصوات عليها بين دوريها في الفيلمين، وفي النهاية لا تنال الترشيح عن أي منهما.

يذكر أن النجمة العالمية تقدم في فيلم Carol دور امرأة متزوجة من نيوجيرسي لديها تاريخ في الميل للعلاقات المثلية، وتقع في حب مصورة تعمل مندوبة مبيعات، وتتعقد علاقتهما أكثر في وجود زوج كيت الذي تدخل معه في معركة على حضانة أطفالها بعد طلاقهما.

أما في فيلم Truth، فتقدم كيت بلانشيت دور المنتجة ماري مابس وفضيحة علاقتها مع مديرها رئيس شبكة CBS وقتها، دان راذر.

Tags

مواضيع ذات صلة