هل تسببت جينيفر لوبيز في انتهاء زواج زوجها السابق مارك أنطوني؟

المغني الشهير مارك أنطوني (Marc Anthony) وزوجته عارضة الأزياء الفينزويلية شانون دي ليما (Shannon De Lima) 28 عام، انفصلا بعد عامين من الزواج، وذلك طبقا لما نشره موقع TMZ في تقرير جديد له في يوم الجمعة، وتأتي أنباء انفصال أنطوني 48 عام، ودي ليما بعد يوم واحد فقط من مشاركة أنطوني وزوجته السابقة والمغنية الشهيرة جينيفر لوبيز (Jennifer Lopez) 47 عام، في قبلة طويلة على المسرح في حفل توزيع جوائز جرامي اللاتينية والذي أقيم في يوم الخميس في لاس فيجاس. ولقد جاءت القبلة الطويلة بين مارك أنطوني وجينيفر لوبيز بعد أن اشتركا في غناء أغنية دويت على المسرح.

فيما بعد حاول مارك أنطوني أن يخفف من الجدل المثار حول تقبيله للوبيز في حفل توزيع جوائز جرامي اللاتينية لعام 2016 وذلك بنشر صورة مازحة تجمعه بأحد أصدقائه على متن طائرته الخاصة وظهر أنطوني في الصورة التي نشرها على الانستغرام وهو يقبل صديقه.

بعد ذلك انتشرت أنباء انفصال مارك أنطوني عن شانون دي ليما وترددت عدة شائعات تتحدث عن عودة أنطوني إلى زوجته السابقة جينيفر لوبيز إلا أن مدير أعمال لوبيز، أكد لموقع TMZ أن ما تردد عن عودة لوبيز وأنطوني إلى بعضهما، غير صحيحة بنسبة 100%.

مارك أنطوني وجينيفر لوبيز يجمعهما تاريخ طويل للغاية استمر على مدار العشرين عام الماضية حيث بدأت علاقة الصداقة بينهما في أواخر التسعينيات وقاما معا بتسجيل أغنية دويت هي ” No Me Ames” لألبومها الذي صدر في عام 1999 وحقق نجاح ساحقا، وبعد انتهاء خطبة لوبيز وبن أفليك، بدأ لوبيز في مواعدة أنطوني وتزوجا في عام 2004، ولقد أنجبا خلال زواجهما طفلين توأم، وظلا زوجين حتى انفصلا في عام 2014.

مارك أنطوني وجينيفر لوبيز ظهرا معا في مناسبات عديدة خلال هذا العام، ففي شهر أغسطس قام أنطوني بزيارة لوبيز في عرضها الخاص في لاس فيجاس ” All I Have” وكان بصحبة شانون دي ليما والراقص المحترف كاسبر سمارت (Casper Smart) والذي كان يواعد لوبيز في ذلك الوقت. لوبيز وسمارت انفصلا في نهاية شهر أغسطس.

جينيفر لوبيز ومارك أنطوني ظهرا معا من جديد في شهر أغسطس أثناء قيامهما بالغناء معا في حفل ” Radio City Music Hall” في نيويورك ولقد أعلنا وقتها عن اشتراكهما في العمل معا في ألبوم جديد باللغة الإسبانية. جدير بالذكر أن حفل ” Radio City Music Hall” كان المناسبة الأخيرة التي ظهر فيها أنطوني وشانون دي ليما معا بشكل علني.

في خريف هذا العام تقابل مارك أنطوني وجينيفر لوبيز في أحد استديوهات التسجيل في نيويورك وبدئا العمل في ألبومها الموسيقي، وفي يوم 29 أكتوبر ظهر الاثنين معا في حفل لدعم المرشحة للانتخابات الرئاسية الأمريكية هيلاري كلينتون (Hillary Clinton) ولقد قاما بغناء أغنية دويت معا.

مارك أنطوني وشانون دي ليما تزوجا في عام 2014 ولم ينجبا أطفال معا، دي ليما لديها طفل واحد يدعى دانيال (Daniel) في التاسعة من عمره ولقد أنجبته من صديقها السابق مانويل سوسا (Manuel Sosa).

زواج مارك أنطوني وشانون دي ليما هو الزيجة الرابعة لأنطوني والذي تزوج قبل دي ليما من جينيفر لوبيز وقبلها ديانارا توريس (Dayanara Torres)، وقبلها ماريا فون ريتشي لوبيز (Maria Von Ritchie Lopez).

Tags

مواضيع ذات صلة