أشهر الخلافات بين النجوم والنجمات العرب؟!

انتشر في الآونة الأخيرة الكثير من المشاكل والخلافات بين النجوم والنجمات في الوطن العربي، وتحدث هذه الخلافات نتيجة أسباب شخصية أو قد تكون فنية أو سياسية، كما يصل يعضها إلى المحاكم. 

– الفنان اللبناني راغب علامة والفنانة أحلام: بعدما كانا زميلين في لجنة تحكيم “آراب آيدول” أُخرج راغب علامة من البرنامج، بعد خلافات مع أحلام، سببها بشكل رئيسي “من هو رئيس اللجنة؟”.

وقامت mbc بمراضاة علامة بنقله إلى برنامج “أكس فاكتور”، وتخلل هذا الخلاف مقابلات إعلامية وتراشق كلامي بين علامة وأحلام.

– الفنانة نجوى كرم ملحم بركات: خرج إلى العلن عام 2013 الخلاف بين ملحم ونجوى اللذين كانت تجمعهما صداقة قديمة، وتردّد أن الخلاف تطور وقصد نقولا شقيق نجوى منزل بركات وهدّده، وسبب الخلاف هو استدانة بركات مبلغا ماليا من نجوى كرم، وتهرّبه من ردّه.

– شيرين وشريف منير: إشكال بين المطربة شيرين عبدالوهاب والفنان شريف منير الذي يسكن في نفس المبنى معها أدى إلى خروج المحادثات العنيفة بينهما إلى العلن، حيث اتهم شريف، أقرباء شيرين برمي قطعة رخام كادت تسقط على رأس ابنته، فاشتعل الخلاف بينهما، قبل أن تعتذر شيرين على صفحتها على “فيسبوك”.

شيرين وعمرو مصطفى: بعد إشكالها عام 2014 مع شريف منير، برز إلى الواجهة في العام الحالي خلافها مع الملحن عمرو مصطفى الذي عملت معه سابقاً، ورداً عن تصريحات سابقة له اتهمته بأنه ليس ملحناً “روح اتعلّم التلحين وبعدين تعالى اتكلم”، فما كان من مصطفى إلا أن هاجمها بالشخصي.

– أنغام وداليا البحيري: عقب تمثيل الفنانتين المصريتين داليا البحيري، وأنغام في مسلسل “في غمضة عين”، حصل توتّر بينهما حول اسم من يجب أن يظهر أولاً في تتر العمل. 

وخرجت البحيري في مقابلة مع نيشان لتقول إنه لا وجود لـ”الكيمياء” بينهما… لتردّ أنغام بأنها “هي بطلة العمل وبالتالي اسمها هو الذي يجب أن يمرّ أولاً”.

– خالد يوسف وغادة عبد الرازق: هي أشهر الخلافات السياسية الفنية، حيث تحوّلت الصداقة بين المخرج خالد يوسف والممثلة غادة عبد الرازق إلى خصام كبير إثر ثورة 25 يناير، التي أيدها خالد يوسف، فيما بقيت عبد الرازق تدافع عن الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، ووصل تأييدها حد اتهام يوسف بالخيانة و”التخريب”، لكنّ الحال بعدها اصطلحت بينهما حيث تلاقيا “على حب الرئيس عبد الفتاح السيسي”.

رانيا يوسف وزينة: لجأت الفنانة رانيا يوسف، بعد المشاكل والخلافات التي وقعت فيها العام الماضي، في مسلسلها مع الفنانة زينة “أرض النعام”، وقامت “رانيا” وقتها بتقديم شكوى في نقابة المهن التمثيلية ضد منتج العمل عاطف كامل، ، ليتم تغيير التتر للصورة المتفق عليها، وأن يسبق اسمها اسم الفنانة زينة.

وحاولت رانيا تصحيح هذا الخطأ منذ أيام قليلة عند تعاقدها على مسلسلها الجديد “دم مريم” مع المؤلف محمد أمين راضي والمخرج أسامة فوزي، حيث اشترطت عند التعاقد أن يوضع اسمها متصدرًا تتر المسلسل حتى لا تتورط في نفس المشكلة.

وتُنافس رانيا يوسف بهذا المسلسل في دراما رمضان 2017، بعد تقديمها مسلسل “أفراح القبة” في رمضان الماضي، ويعتبر “دم مريم”، ثالث عمل فني يجمع بين رانيا يوسف ومحمد أمين راضي، حيث شاركا سويًا في مسلسل “نيران صديقة” وبعده مسلسل “السبع وصايا”، ويُشاركها بطولة مسلسلها الجديد الفنانة الكبيرة سوسن بدر، وروبي، وأحمد العوضي، ومن المقرر الاستقرار عن باقي فريق العمل خلال الفترة المُقبلة.

لبنى عبد العزيز: والأمر ذاته اتجهت له الفنانة القديرة لبنى عبد العزيز، حيث طالبت أسرة مسلسل “الضاهر” بوضع اسمها قبل اسم الفنان محمد فؤاد بطل المسلسل، ورفضت التوقيع على عقد العمل إلا بعد الموافقة على هذا الشرط، ووصفت طلبها هذا بـ”أمر طبيعي لا يحتاج إلى نقاش”، واضطرت الجهة المنتجة والمخرج إلى الموافقة على شروطها؛ لقامتها الفنية الكبيرة، ويُعد مسلسل “الضاهر” بمثابة عودة قوية للفنانة القديرة من جديد إلى الساحة الفنية، بعد غياب طويل.

 

Tags

مواضيع ذات صلة