ماذا قالت أنجيلينا جولي عن حملتها الدعائية الأولى لمستحضر تجميلي منذ عقد من الزمان؟

الممثلة، والمخرجة، الناشطة الإنسانية، الأم…قائمة الأعمال التي تقوم بها النجمة أنجيلينا جولي (Angelina Jolie) تبدو وكأنها لا نهاية لها ومؤخرا أضافت إليها عمل وجديدة وهو الوجه الدعائي الجديد لعطر مون جيرلان (Mon Guerlain) من ماركة جيرلان، بهذا عادت للعمل في حملة دعائية دولية لأحد مستحضرات التجميل للمرة الأولى منذ عشر سنوات، وفي مقابلة جديدة لها مع مجلة ” Marie Claire” تحدثت عن عملها الجديد لصالح ماركة جيرلان وعن أعمالها الخيرية وعن والدتها الممثلة الراحلة مارشلاين بيرتراند (Marcheline Bertrand).

أنجيلينا جولي أحبت ماركة جيرلان بسبب أمها

خلال المقابلة سئلت جولي عن السبب الذي جعلها تقرر العمل لصالح ماركة جيرلان ولقد أجابت عن ذلك قائلة: “لقد كانت ماركة أحبتها أمي، لذلك فلقد عرفتها منذ طفولتي، لقد لمست شيء ما في أعماقها وقامت بالمثل لي، إنها تعكس الجمال، التاريخ، والماركة، وتعد واحدة من أقدم ماركات العطور في العالم وهي من فرنسا، البلد الذي أحبه وأشعر بأنني متصلة به”.

جولي تحدثت أيضا خلال المقابلة عن والدتها الممثلة الراحلة مارشلاين بيرتراند، وقالت عنها: “لقد كانت امرأة طبيعية ولم تقم أبد بتدليل نفسها وكانت لا تضع مساحيق التجميل وترتدي المجوهرات البسيطة، ولكنها كانت تمتلك عدة مقتنيات تستخدمها عندما تحب أن تتأنق مثل أي سيدة راقية حقيقة، وأحد هذه المقتنيات هي عبوة بودرة جيرلان وأنا أتذكرها بشكل خاص لأنها كانت تبدو راقية للغاية وكانت المفضلة لديها، أعتقد أن كل امرأة لديها بضعة أشياء مميزة بالنسبة لها وتجعلها تشعر بالأنوثة”.

جولي سئلت خلال المقابلة عن أكثر ما يعجبها في عطر مون جيرلان ولقد أجابت عن ذلك قائلة: “أنا أحب مزيج اللافندر والياسمين مع خشب الصندل ولا أحد العطور الأكثر قوة مما يجب أو الرقيقة أكثر مما يجب، هذا العطر طبيعي وحسي للغاية ويمكن وضعه في أي وقت”.

خلال المقابلة تطرق الحديث عن المهام المتعددة التي تقوم بها جولي وكيف قامت بعد انتهائها من تصوير الحملة الدعائية لعطر مون جيرلان في فرنسا، بالسفر لإلقاء كلمة في وزيرة الدفاع لحفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، ثم إلى الأردن لزيارة مخيم للاجئين وعندما سئلت عن كيفية موازنتها لمهامها المتنوعة، أجابت قائلة: “لقد اعتدت على هذه الحياة منذ سنوات عديدة، وكل دور أقوم به يغذي الآخر، العمل في المجال الفني متعة حقيقية ولكنه وحده لن يعني أي شيء ما إذا استخدم ليكون طريق للمساهمة في تقديم المساعدة للآخرين”.

أنجيلينا جولي تبرعت بأجرها في الحملة الدعائية

جولي قامت بالتبرع بأجرها في حملتها الدعائية الجديدة لصالح العمل الخيري الذي تقوم به مؤسسة ” Maddox Jolie-Pitt” الخيرية وعندما سئلت عن ذلك وعن العمل الذي تقوم به المؤسسة الخيرية أجابت عن ذلك قائلة: “العمل الذي تقوم به مؤسسة ” Maddox Jolie-Pitt” مستوحى من أطفالنا (تقصد أطفالها وأطفال براد بيت)، ولقد قمنا بزيارة المشروع بصحبتهم، ولقد كبر (المشروع) معهم، لقد قمنا ببدئه في كامبوديا منذ 13 عام، وانتقلنا بعدها إلى أثيوبيا ثم ناميبيا أيضا، لقد أنشئ للتعليم والصحة والبيئة. نحن نستمر في التوسع ولكننا نستمر في التركيز على مساعدة السكان المحليين على تنمية مجتمعاتهم ومستقبلهم، فضلا عن حقوق المرأة والطفل”.