ولي عهد النرويج وزوجته يزوران كندا في الشهر المقبل

الأمير هاكون (Crown Prince Haakon) ولي عهد النرويج وزوجته الأمير ميت ماريت (Crown Princess Mette-Marit)، يستعدان حاليا للسفر في زيارة رسمية إلى كندا تستمر لمدة ثلاثة أيام، ومن المقرر أن يبدأ الزوجين زيارتهما الرسمية إلى كندا في يوم 7 نوفمبر. الأمير هاكون والأميرة ميت ماريت سيقومان خلال جولتهما الرسمية الجديدة إلى كندا بزيارة أوتاوا وتورنتو وسينهيان جولتهما الرسمية إلى كندا بزيارة سانت جونز، نيوفاوندلاند ولابرادور.

الأمير هاكون والأميرة ميت ماريت سبق لهما وأن قاما بزيارة كندا منفردين وفي رحلات شخصية إلا أن زيارتهما القادمة إلى كندا ستكون أول زيارة رسمية للزوجين معا إلى كندا، ومن المقرر أن يصل الزوجان إلى أوتاوا في يوم 7 نوفمبر ثم يسافرا إلى تورنتو ويقضيا يومي 8-9 نوفمبر، بعدها سينهي الزوجين زيارتهما الرسمية إلى كندا بالسفر إلى سانت جونز في يوم 10 نوفمبر. على العكس من وليام وكيت فإن الأمير هاكون والأميرة ميت ماريت لن يصطحبا طفليهما الأمير سفير ماجنوس (Prince Sverre Magnus) 10 سنوات والأميرة أنجريد (Princess Ingrid) 12 عام إلى رحلتهما الرسمية الأولى إلى كندا.

آنا كاري إتش. أوفيند (Anne Kari H. Ovind)، سفيرة النرويج في كندا، كانت قد أصدرت تصريح بشأن زيارة الأمير هاكون والأميرة ميت ماريت قالت فيه أن زيارة الأمير وزوجته إلى كندا تهدف إلى ” تعزيز الروابط الثنائية بين كندا والنرويج”، ” تسليط الضوء على المصالح المشتركة في منطقة القطب الشمالي وكيفية التعاون معا لتشجيع الابتكار والتنوع”.

زيارة ولي عهد النرويج وزوجته تأتي بعد زيارة الأمير وليام (Prince William) وزوجته كيت ميدلتون (Kate Middleton) إلى كندا في شهر سبتمبر في هذا العام ولقد اصطحب الزوجان في زيارتهما طفليهما الأمير جورج (Prince George) والأميرة تشارلوت (Princess Charlotte)، وقاما خلال زيارتهما التي استمرت لمدة 7 أيام بزيارة كولومبيا البريطانية ويوكون، كما قاما بحضور حفل للأطفال بصحبة طفليهما في مقر الحكومة في مدينة فيكتوريا.

Tags

مواضيع ذات صلة