صديقة الفتاة التي اتهمت سعد لمجرد بالاغتصاب تفجر مفاجأة جديدة؟!

تفجرت مفاجأة جديدة في قضية النجم المغربي سعد لمجرد، حيث كشفت نيداج صديقة لوري برويل جانباً مهماً من القضية، والتي اتهم فيها سعد باغتصاب فتاة فرنسية، أشيع أنها إحدى المشاركات في برامج تلفزيون الواقع، والتي تتضمن برويل أو مايفا انيسا أو مانون مارسو.

وتفيد “مشاهير” أن نيداج قالت: “بصراحة انا مللت من هذه القصة، لوري لم تكن موجودة على الإطلاق كانت مع صديقها في ماتينيون في نفس السهرة معنا، بعد ذلك قررنا الذهاب لنكمل السهرة مع صديقي السابق في “الانتركونتينينتل”حيث وجدنا سعد الذي لم اكن أعرفه استمعنا الى بعض موسيقاه وكليباته”.

وأضافت: “سعد والفتاة قررا الذهاب معاً الى فندق اخر ممسكين بأيدي بعض، كان بينهما الكثير من الاعجاب والانسجام كثنائي جميل، لا اعرف ماذا حدث في الفندق، كان سعد لطيفاً ولم اتوقع ان يفعل ما سمعناه لاحقاً”.

ومن جانب أخر، كشفت صحيفة مغربية عن اتجاه شبه اكيد لإطلاق سراح سعد لمجرد موقتاً خلال الأسبوع المقبل، مع دفع كفالة ووضع سوار إلكتروني في قدمه، لتحديد موقعه حتى لا يتمكن من مغادرة التراب الفرنسي إلى حين البت في القضية.

وأضافت الصحيفة نقلاً عن مصادرها الخاصّة إنّ لمجرد يعرف تماماً أنّه اقترف خطأ فادحاً أوقعه في الفخ، وانه كان يعلم بعد مغادرة لورا الغرفة أنّها ستتوجه إلى الشرطة كما هدّدته، ومع ذلك لم يغادر الفندق وانتظر وصولهم مكتفياً بمكالمة مدير أعماله وصديق رافقهما خلال الرحلة.

وأشارت إلى مجموعة من المعلومات التي أوردتها الصحافة الفرنسية حول الفتاة المشتكية، فاسمها فعلا لورا برويل، وهي تعمل كفتاة مرافقة للزبائن بالملهى الليلي وتجلس إلى طاولاتهم، كما تشتغل بـ”القوادة”، وقد جالست لمجرد تلك الليلة برفقة زبون مصري، وانتقل الجميع بعدها إلى الفندق لتناول “كأس”، قبل أن تصعد إلى غرفته بمحض إرادتها.

ولفتت إلى أنّ محامي الفتاة الأميركية التي سبق أن وجهت للمغني تهمة الاغتصاب حين إقامتها في الولايات المتحدة، لم يدخل على خط القضية الجديدة، لأنّ موكلته تنازلت عن شكايتها بعد التوصل معها إلى تسوية مالية.

Tags

مواضيع ذات صلة