بالصور آلاف يتجمعون في بانكوك لإلقاء نظرة الوداع على نعش ملك تايلاند الراحل

جموع المواطنين في تايلاند أصبح يمكنهم الآن وللمرة الأولى منذ وفاة الملك بوميبول أدولياديج (King Bhumibol Adulyadej)، ملك تايلاند الراحل، أن يقوموا بإلقاء نظرة الوداع على جثمانه والذي وضع في نعش مفتوح في غرفة العرش في القصر الملكي في العاصمة التايلاندية بانكوك، ولقد تدفق عشرات الآلاف من التايلانديين إلى القصر الكبير في بانكوك ووقفوا في صفوف طويلة في انتظار إلقاء نظرة الوداع الأخيرة على الملك الراحل.

الملك بوميبول، توفي عن عمر يناهز 88 عام في يوم 13 أكتوبر عام 2016 ولقد كان محبوبا من قبل الكثيرين من رعاياه وكان ينظر إليه كرمز لاستقرار البلاد التي شهدت الكثير من الاضطرابات السياسية في الماضي. بوفاة الملك بوميبول أعلن حداد رسميا في البلاد يستمر لمدة عام كامل ولقد بدت مظاهر الحداد واضحة في تايلاند حيث استمر التلفزيون الرسمي في البلاد في إذاعة الصور والأفلام المصورة للملك الراحل الذي حكم البلاد طوال السبعين عام الماضية، كما أصبح معظم المواطنون التايلنديون لا يرتدون سوى الملابس السوداء أو البيضاء فقط وهو تقليد شائع في البلدان الآسيوية خلال فترات الحداد. كانت الحكومة التايلاندية قد أعلنت عن السماح بدخول الحشود لإلقاء نظرة الوداع على نعش ملك تايلاند الراحل للمرة الأولى بداية من يوم السبت كما أعلنت أيضا أنها ستسمح بدخول 10 آلاف شخص في صورة دفعات صغيرة.

كانت الحكومة العسكرية التي تحكم تايلاند، والتي جاءت إلى السلطة بانقلاب عسكري في عام 2014، قد قامت بالمشاركة في مراسم الحداد على ملك تايلاند الراجل كما ساعدت في نقل حشود المشيعين إلى العاصمة عن طريق الحافلات المجانية والقوارب.

بالإضافة إلى ذلك فلقد أصدرت قانون يجرم الإساءة إلى الذات الملكية وهو قانون صارم يعاقب على انتقاد أي من أفراد العائلة المالكة وتصل عقوبة المدان بهذا القانون الى السجن لمدة 15 عاما، ولقد ساهم هذا القانون في الحد بشكل ملحوظ من النقاش حول وريث عرش تايلاند، الأمير ماها فاجيرالونغكورن (Crown Prince Maha Vajiralongkorn) والذي يحظى بالشعبية الكاسحة التي تمتع بها والده الراحل.

كان الأمير فاجيرالونغكورن 64 عام، قد فاجئ الجميع بطلب تأجيل مراسم تتويجه ملكا للبلاد وقال إن السبب هو رغبته في ترك وقت كافي ليحزن مع شعب تايلاند على وفاة ملكهم الراحل وذلك طبقا لما قاله رئيس المجلس العسكري برايوت تشان أوتشا (Chief Prayut Chan-O-Cha) والذي سيشرف على عملية التتويج. حتى الآن لم يقدم جدول زمني واضح لموعد إقامة مراسم التتويج.

Tags

مواضيع ذات صلة