فيديو خالد يوسف يدافع عن نفسة في قضية الفيديوهات الفاضحة

 

يستمر الجدل الُمثار حول قضية فيديوهات خالد يوسف الفاضحة حيث أثارت قضية فيديوهات خالد يوسف الفاضحة الرأي العام في الآونة الأخيرة، وكانت آخر مستجدات تلك القضية تصريحات المخرج والبرلماني المصري حول الإتهامات التي وجهت إليه، والتي أجاب عليها خلال لقائه التليفزيوني في برنامج “بلا قيود”، الذي تقدمه الإعلامية نوران سلام، وعُرض على فضائية هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

 

فيديوهات خالد يوسف
خالد يوسف

 

لم ينفي أو يؤكد المخرج والبرلماني المصري خالد يوسف وجوده في الفيديوهات الغير أخلاقية المنسوبة إليه، ولكنه أوضح “أن الجاني في هذه الفيديوهات من قام بتسريبها”، وأضاف “تواجدي أو غيري في غرفة مغلقة خصوصية لا توقع تحت طائلة القانون”.

كشف خالد أنه قام سابقًا منذ عام 2015، بالإبلاغ عن من قام بتسريب الفيديوهات الغير أخلاقية، ولكن “على حسب تعبيره” لم تتحرك السلطات المصرية لإلقاء القبض عليه!.

لم يتطرق يوسف في حديثه خلال اللقاء عن من جاء اسمهن في قضية الفيديوهات وتم القبض عليهن، مثل الممثلين الصاعدين، منى فاروق وشيماء الحاج، من أجل إحترام قرار المدعي العام المصري بحظر النشر في هذه القضية.

 

منى فاروق وشيما الحاج ومنى الغضبان وتتوالى ازمات خالد يوسف
منى فاروق وشيما الحاج ومنى الغضبان وتتوالى ازمات خالد يوسف

 

أكد المخرج المصري أنه لم يهرب إلى باريس كما أشيع، ولكنه ذهب طواعيًا قائلًا “لست في منفى اختياري وسأعود، وأنا في إجازة اختيارية”، واستطرد “عندما يتم توجيه التهمة لي سوف أعود”.

أشار خالد أن هناك حرب معلنة ضده، مستشهدًا بذلك من خلال فيلم “كارما”، الذي قام بإخراجه مؤخرًا، والذي ثم منعه من إطلاقه في دور العرض السينمائية، وحتى محاربته في الإيرادات وسحبه من السينمات.

 

ده برومو حلقة برنامج #بلا_قيود علي قناة #bbc مع الاعلامية #نوران_سلام سجلتها اول امس في لندن و هنتذاع بكره الاحد الساعة سبعة ونص مساءا بتوقيت القاهرة ومن خلال فهمي لطريقة تفكير هذه السلطة أعتقد إن بعد إذاعة الحلقة دي .. التصعيد ضدي هاياخد منحي تاني الفترة الجاية ولن يكتفوا بالتشهير وسننتقل إلي تهم تدي مؤبد علي الأقل . إلي احبائي أقول لهم لا تقلقوا ولاتحزنوا علي ما أتعرض او ما ساأتعرض له الفترة المقبلة لان هذا ما أخترته لنفسي.. لم استطع أن اشرب نخب خيانة ذاتي في صحة صمت قد خيم علي الوطن رعبا وقهرا وخوفا .وإلي يوم اقرب مما نتصور نلتقي فيه علي ارض مصر الطيبة يصرخ فيه الجميع لتتزلزل دولة الظلم والقهر لدي يقيين انه لايمكن ان تستمر الامور علي هذا النحو ابدا وهذا ما سيدركوه لكن للاسف بعد فوات الاوان نسيت اقول بالمناسبة #لا_لتعديل_الدستور

Posted by Khaled youssef on Saturday, March 9, 2019

 

وتعجب لأن فيلم “كارما” حاز على الجائزة الأولى في تاريخ جوائز مهرجان “فسباكو” لفيلم مصري، وهي جائزة “الحصان الفضي” في المسابقة الرسمية لمهرجان “فسباكو”، في دورته الـ26 وفي العام الخمسين للمهرجان، كما فاز الفيلم بجائزة أحسن صوت، ولكن الجميع لم يهتم بالإنجازات التي حققها الفيلم!.

يُذكر أنّ النيابة العامة المصرية لم توجه الاتهام رسميًّا إلى المخرج خالد يوسف حتى الآن، بينما تم القبض على 4 سيدات، هنّ: الفنانة الشابة منى فاروق، وزميلتها شيماء الحاج، والراقصة كاميليا، وسيدة الأعمال منى الغضبان من الإسكندرية، وثبت أنهنّ جميعًا ارتبطن بخالد بعقود زواج عرفي، وأكدنَ أنّ التصوير تم من دون علمهنّ، كما نفينَ تهمة نشر المقاطع عبر السوشيال ميديا، كما تداولت تسريبات عن متهمة خامسة، وهي الإعلامية رنا الهويدي، ولكن لم يصدر عن النيابة العامة المصرية أيّ تصريحات رسمية عنها حتى الآن.

 

 

 

 

يمكنك أيضا قراءة More from author