حازم شريف يحصد لقب “أراب آيدول” 

بعد مشوارٍ طويل من الترقب والأملن حصد المشترك حازم شريف من سوريا  لقب الموسم الثالث من “أراب آيدول”، وذلك في سهرةٍ ختامية أحياها النجم الإماراتي حسين الجسمي، وتابعها الملايين في المدن والعواصم العربية وخارجها.

وطُويت صفحة الموسم الثالث من “أراب آيدول”، على وقع صَخَب البرنامج وأصدائه التي ملأت الدنيا فناً وشغلت الناس طرباً، حيث نجح مُجدداً في اكتشاف خامات صوتية استثنائية، محقّقاً نسب مشاهَدة عالية وحضوراً لافتاً، إضافة إلى تسجيله تفاعلاً كبيراً وملحوظاً على الإنترنت، وشبكات التواصل الاجتماعي والمنتديات. 

استحق حازم شريف عن جدارة الفوز، بفضل أصوات الجمهور التي حسمت النتيجة لمصلحته، مرجّحةً كفّته على كفّتي زميليْه المنافسيْن القويّيْن على اللقب، ماجد المدني من السعودية، وهيثم خلايلي من فلسطين، اللذين بادرا بدورهما، وفور الإعلان عن النتيجة، إلى تهنئته واحتفلا معه بالفوز، ضمن أجواء من المودّة والروح الرياضية العالية. 

وحصد المشترك الفائز بلقب “أراب آيدول” حازم شريف أيضاً عدداً من الجوائز العينيّة والمادية القيّمة، أبرزها مبلغ 250 ألف ريـال سعودي، وعقد مع “بلاتينوم ريكوردز” يتضمّن إنتاج ثلاث أغنيات منفردة وفيديو كليب مصوَّر، إضافة إلى فوزه برحلة سياحية حالمة إلى جزر “السيشيل”، مع شخصيْن إضافييْن من اختياره، تقدمة “طيران الإمارات”.

وقبل إعلان النتيجة النهائية، شهد مسرح “أراب آيدول” تقديم لوحات مسرحية – غنائية ساحرة، تضمّنت أغنيتيْن مستوحاتيْن من المسرحية الغنائية العالمية “شبح الأوبرا”، رائعة الكاتب الفرنسي غاستون لورو، ودرّة مسرح “برودواي” في نيويورك، أما حقوقها الموسيقية فتعود لـ أندرو لويد ويبر، الأغنية الأولى حملت عنوان “شبح الأوبرا”، والثانية “ده اللي أنا بحلم بيه”، وقد تشارك في تقديمهما 12 مشتركاً ممّن بلغ نهائيات البرنامج، أما التعريب والكلمات فصاغهما على طريقته وبأسلوبه الشاعر أيمن بهجت قمر، والتوزيع لميشال فاضل.

كما قدّم المشتركون الـ 12 أغنية جديدة، أُنتجت خصيصاً للحلقة النهائية، وحملت عنوان “أبناء الشمس”، من كلمات نبيل أبو عبدو، وألحان زياد بطرس، وتوزيع ميشال فاضل، وقدم ضيف حلقة الختام من برنامج “أراب آيدول” الفنان الإماراتي حسين الجسمي باقة من أغنياته الجديدة والقديمة، وطلبت منه أحلام أن يغني “بحبك وحشتيني” وشاركته في غناء مقطع منها.

كلمات مفتاحية

أراب آيدول حازم شريف

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة