Bill Murray بيل مواري

لم يكمل “بيل موراي” دراسته بسبب حيازة الماريجوانا، ولكن ذلك لم يمنعه بأن يصبح نجماً كوميدياً مشهوراً.

ولد “موراي” عام 1950 في ولاية “إلينوي” الأميركية، وكان أول ظهور له على الشاشة من خلال Saturday Night Live with Howard Cosell عام 1970، وبعد فشله انتقل إلى عرض Saturday Night Live في العام نفسه.

من خلال هذا العرض اكتسب “موراي” شهرة كبيرة بسبب الكاريزما المتميزة التي يتمتع بها بالإضافة إلى خفة ظله وحسه الفكاهي، فتسبب ذلك في أن عرض عليه بعض المنتجين المشاركة في أفلامهم ومسلسلاتهم.

اشترك “موراي” منذ نهاية الثمانينات حتى التسعينات في أفلام كوميدية كثيرة، حتى وصل إلى عام 1993 الذي يعتبر أحد النقاط الهامة في حياته بعد أن قام ببطولة فيلم Groundhog Day، حيث قامت مجلة Premiere بتصنيف هذا الدور في المركز الـ48 بين أعظم 100 شخصية سينمائية في التاريخ.

تنوعت الأدوار التي قام بها “موراي” بعد ذلك، حيث كان مشهوراً بتلقائيته وقدرته على الارتجال وتغيير مضمون الجمل الحوارية التي يقولها أبطال الأفلام، وهو ما يعطي انطباعاً بأن الموقف الذي يقوم بتمثيله يتطلب بعض التغييرات، حتى جاء فيلم Lost in Translation عام 2003 الذي وافق على القيام ببطولته بمجرد أن قرأ السيناريو الذي أثار إعجابه، ومن حسن الحظ أنه رشح لجائزة الأوسكار عن هذا الدور، ولكنه لم يحصل عليها مما أثار استياء عدد كبير من جمهوره الذين رأوا أن حصوله على الجائزة نوع من التكريم الذي يستحقه “موراي”.

اقتدار “موراي” في التمثيل لم يجعله يشارك في بطولة عدد كبير من الأفلام فقط، بل إن ذلك كان يضعه على قوائم اختيارات صناع الأفلام للأدوار الرئيسية، فكان مرشحاً للقيام بدور باتمان في فيلم Batman عام 1998 والذي حصل عليه “مايكل كيتون”، كما أن دور البطولة في فيلم Charlie and the Chocolate Factory لجوني ديب كان من المفترض أن يكون من نصيب “موراي” أيضاً، كما كان مرشحاً لأحد الأدوار في Toystory، والدور الأهم والذي اعتبره خسارة فادحة بعد أن رفضه هو الدور الذي قام به “ستيف كارل” في فيلم Little Miss Sunshine، والذي لو عاد الزمن مرة أخرى لما تردد “موراي” في قبوله.

من المواقف الكوميدية التي مر بها “موراي” هو تسببه في كسر أنف المخضرم “روبرت دي نيرو” أثناء اشتراكهما في القيام بفيلم Mad Dog and Glory عام 1993.

وبعيداً عن السينما، فإن “موراي” متعلق جداً بلعبة البيسبول، حيث أنه يمتلك نادي ريفردوجز للبيسبول، كما أنه مشهور بتشجيع فريق “إليني” في كرة السلة.

فيلموجرافيا

St. Vincent

The Grand Budapest Hotel

The Monuments Men

Alpha House (TV Series)

A Glimpse Inside the Mind of Charles Swan III

FDR

Hyde Park on Hudson

Moonrise Kingdom

Passion Play

Fantastic Mr. Fox

Get Low

The Limits of Control

City of Ember

Get Smart

The Darjeeling Limited

Garfield: A Tail of Two Kitties

The Lost City

Broken Flowers

The Life Aquatic with Steve Zissou

Garfield

Coffee and Cigarettes

Lost in Translation

Speaking of Sex

The Royal Tenenbaums

Osmosis Jones

Charlie’s Angels

Hamlet

Cradle Will Rock

Rushmore

With Friends Like These…

Wild Things

The Man Who Knew Too Little

Larger Than Life

Kingpin

Ed Wood

Mad Dog and Glory

Groundhog Day

What About Bob?

Quick Change

Ghostbusters II

Scrooged

Little Shop of Horrors

The Razor’s Edge

Nothing Lasts Forever

Ghostbusters

Tootsie

Stripes

Coming Attractions

Caddyshack

Saturday Night Live (TV series)

B.C. Rock

Where the Buffalo Roam

Mr. Mike’s Mondo Video

Meatballs

Next Stop, Greenwich Village

Shame of the Jungle

كلمات مفتاحية

Bill Murray بيل مواري

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا