شانيا تواين تطلق خدمةً لدعم ضحايا “العنف الأسري”

دشنت النجمة الكندية “شانيا تواين” خدمةً عامة جديدة لدعم ضحايا “العنف الأسري” على الإبلاغ عن العنف الذي يتعرضون له، وذلك لمساعدتهم على عرض مشاكلهم بهدف السعي لحلها. 

وأوضحت “تواين” أن المنزل والأسرة أحيانا يكونا سبب الأذى والجرح، وهذا مؤلم حقاً، فالإنسان يتألم وينجرح من شخصٍ قريب منه ويحبه أكثر من الغرباء، وخاصةً إن كان أحد أفراد عائلته سواء كان ذلك الأذى نفسياً، جسدياً أم عاطفياً فإن الاعتداء هو اعتداء.

وأضافت شانيا قائلة: “على الرغم من أن الضحايا تتردد كثيراً في الحديث والخوض في هذا الأمر، إلا أنه من الضروري أن يصرحوا بذلك لكي يتمكنوا من حلّ تلك المشكلة لأنها إذا بقيت سراً فلن نجد الحل”. 

هذا وتعتبر شانيا تواين مغنية بوب ريفي كندية، وهى الوحيدة التي حصلت على الشهادة الماسية, وهي أيضاً ثاني أفضل فنانة لمبيعات الألبوم في كندا, بجانب الفنانة الكندية سيلين ديون بجانب إنجازها ثلاث ألبومات, كما حصلت تواين على جائزة غرامي 5″ مرات”, و27 جائزة لكتابة الأغاني من قبل (بي إم آي). 

كلمات مفتاحية

العنف الأسري شانيا تواين

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة