أنجلينا جولي تخاف على أطفالها من الإنترنت

استأجرت النجمة العالمية “أنجيلينا جولي” فريقاً من الخبراء بالإنترنت لمساعدتها في حماية أطفالها الستة من الاستخدام السيء وغير الآمن للإنترنت، حيث أنها لا تملك الوقت لذلك، وتريد حمايتهم من الاستخدام السيء الذي من الممكن أن يقعوا به.

ويشار أن جولي تتحول إلى سيدة من الطراز القديم عندما يتعلق الأمر بأطفالها، فهي لا تريد للتكنولوجيا والإنترنت أن تفسد أطفالها وتريدهم أن يبقوا بعيدين تماماً عن مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك، إنستغرام وتويتر”.

وأوضحت جولي موقفها أن الأبناء عندما يبدءون بمرحلة المراهقة ثم الشباب تبدأ مشاكل لا حصر لها، وخاصةً إن كانت وسائل التواصل الاجتماعي تحيط بهم، فان المشكلات سوف تتضاعف ولذلك قررت أن تتحكم بذلك. 

وأضافت أنها استأجرت ذلك الفريق لأنها ترى هي وزوجها النجم براد بيت أن ذلك أفضل، لأنهم لا يعرفون ما الذي قد يجذب الأطفال في هذا العالم المخيف والجديد.

ومن جهة أخرى، تبدع النجمة الهوليودية أنجلينا جولي في أمور كثيرة، ولكن الطبخ ليس من ضمنها، والحقيقة هو أن من يجيد القيام بهذه المهمة هو ابنها “باكس” البالغ من العمر 11 سنة، وكشفت انه خلال حفل زفافهما في فصل الصيف، عمد “باكس” إلى تحضير قالب الحلوى الذي أحبه كل الضيوف في فرنسا.

كلمات مفتاحية

أنجلينا جولي الإنترنت

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة