عمرو واكد: جهات تحاول اغتيالي معنوياً

أعلن الفنان المصري عمرو واكد استياءه من بعض الشائعات والتي يراها محرضة، ومنها الشائعة التي انتشرت بخصوص قرابته لزعيم بيت المقدس؛ حيث أكد أن كاتب خبر قرابته من وليد واكد عطا الله “ساقط إملاء”؛ فهذا في حد ذاته سفاهة وواجب على رؤساء التحرير والصفحات أن يتبينوا من صحة الأخبار خاصة عندما تكون خطيرة لأن مثل هذه الأخبار تحريضية وتعرض أصحابها لمشكلات كبيرة .

وأضاف عمرو أنه رفض الرد على مثل هذه الشائعات لأنه لن يسمح لأحد بأن يأخذه من عمله خاصة أنه وقتها كان يصور في ماليزيا فهل من المنطقي أن يترك عمله ويعود ليوضح نفى الخبر؛ لأنهم يريدون منه ذلك؟ فيؤكد: “بالطبع لن أفعل”.

هذا وكشف عمرو عن بعض الجهات التي تحاول عدم نجاحه في مصر ودلل على ذلك بحملة التشويه والشائعات التي تعرض لها منذ ما يقرب من عام خاصة أن 95% من الأخبار التي تنشر عنه هي أخبار تحريضية وتشويهية واغتيال معنوي لشخصيته.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا