إطلاق سراح مشروط لمجنون ريهانا

 

أمر قاضي في نيويورك، رجلا بالابتعاد عن النجمة ريهانا، بعد اعتقاله للترصد لها خارج منزله في مانهاتن وإرسال رسائل تهديد.

وكان القاضي قد أمر بادخال “ماكجلين” وهو رجل في الرابعة والخمسين من عمره، مستشفى للأمراض النفسية في ستاتين آيلاند في سبتمبر، وقدم ماكجلين التماسا لإطلاق سراحه.

وقال القاضي أورلاندو مارازو في قرار له أمس، إن هذا الأمر سوف يسمح للشرطة باعتقال ماكجلين إذا اقترب من منزل المطربة بدلا من الاضطرار إلى انتظاره حتى يفعل شيئا أكثر خطورة، كما يحظر على ماكجلين الاتصال بريهانا عن طريق الهاتف أو البريد أو الكمبيوتر.

وقال مارازو إن ماكجلين كتب سلسلة ملحوظات للمطربة مثلت إشارات للقتل والاعتداء الجنسي وقال القاضي إن ماكجلين اتهم أيضا ريهانا وغيرها من الفنانين باستخدام مواده في أغانيهم.

 

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة