جود وجهيان.. ملحمة حب تركية جديدة على MBC4

تطرح الدراما الاجتماعية التركية المدبلجة “قصة حب” على MBC4، إشكالية الأمل وضياعه، وذلك في إطار رومانسي مؤثّر، حيث يتغلب الحب على أحزان الماضي، ويعطي أبطال الحكاية أملاً جديداً بالغد.

يطرح العمل قصة حب تغير مسار حياة “جود” الذي تخلت عنه عائلته حين فتح عينيه على الدنيا، ثم تخلت عنه بعد ذلك، العائلة التي تبنته وأخذت على عاتقها تربيته، بعد مرور الشاب بسلسلة طويلة من الخيبات المتلاحقة، وسكنه في فقر مدقع في ألمانيا، تُدخل الظروف إلى يومياته صدفة الشابة الفاتنة “جيهان”، لتعطيه جرعات متلاحقة من السعادة والأمل، وفي سياق الأحداث، تقرّر “جيهان” التي تعمل مصمّمة أزياء عند الفنان المشهور “عُروة” ، أن تسافر معه إلى ألمانيا لتصوير فيديو كليب جديد، وتكشف التطورات الدرامية أن هذه الأخيرة، مغرمة بـ “عروة” وتبذل كل جهدها لتلفت انتباهه وترضيه، لكنه عبثاً لا يشعر بحبها له، وعندما تتعب وتفقد الأمل بأن يحبها، تنوي العودة إلى تركيا، وفي طريقها إلى المطار تسرق منها حقائبها وأغراضها الخاصة، وتلتقي بـ “جود” في أقسى لحظات اليأس والتوتر، فتطلب مساعدته، لن يكتشف “جود” في تلك اللحظة بأنه يقف أمام الفتاة التي ستجعله يعيد حساباته، وتنسه كل آلامه، وتشعل نار الحب في قلبه.

وعندما يعود الشاب إلى منزله، يجد بطاقة دعوة لحضور زواج صديقته السابقة، بعد أن فقدت الأمل في أن تتحسن أوضاع “جود” المادية”، ويتمكن من الزواج بها، ويقرّر “جود” تلبية الدعوة، فربما ينجح في استعادة قلب حبيبته، لكن حادثاً غريباً يحدث في حفل الزفاف، يصاب “جود” خلاله بطلق ناري في رأسه، فيجد نفسه معرضاَ للموت ويفشل الأطباء من استخراج الرصاصة، ويؤكدون بأنه لن يعيش أكثر من سنةن هنا، يتخذ الشاب قراره بحزم حقائبه عائداً إلى اسطنبول للعثور على أهله وليعيش أيامه الأخيرة بسلامن وعند وصوله، يكتشف حياة الرفاهية التي تعيشها أمه الثرية وشقيقه المشهور غير سائلَيْن عنه، ومع مرور الوقت، يتملك بقلبه حبه الجديد لـ “جيهان”، ويغير حياته. فهل ينسى “جود” عذاب حياته الماضية ويتصالح معها، أم ينتقم ممن تسسببوا له بالعذاب والألم لاسيما أمّه وأخيه؟ وهل تنجح “جيهان” في تغيير نظرته إلى كل شيء في الحياة؟.

كلمات مفتاحية

جود وجهيان ملحمة حب تركية

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا