عمر الشريف ينوي الاستقرار في مصر

عاد الفنان العالمي عمر الشريف مؤخراً إلى القاهرة بعد غيابٍ دام أكثر من 3 سنوات أمضاها بمنزله في باريس حيث كان يرفض النزول إلى مصر بسبب عدم شعوره بالأمان في ظل الأحداث الأخيرة التي شهدتها مصر، وهو مقيم حالياً بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة المطلة على النيل بمنطقة الزمالك.

كما قرر الشريف بالاستقرار بشكلٍ نهائي في القاهرة لكن لم يحدد المنزل الذي سيعيش فيه حتى الآن، ولم يحدد أيضا ما إذ كان سيعود للتمثيل مجدداً من أجل تقديم أعمال جديدة في ظل وجود عروض سينمائية لديه خاصةً مع حالته الصحية التي أصبحت غير مستقرة بسبب تقدمه في العمر.

ومن جهة أخرى صرح عمر الشريف أنه يتمنى أن يري سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة وأنه يفتقدها كثيرًا، قائلاً: ” لم أر فاتن منذ فترة طويلة، ونفسي أكلمها وأشوفها، ومازلت أحبها، وبيني وبينها مودة وعشرة عمر، وقدمنا معا أعمالا كثيرة، وأنا دايما أقول كل شيء نصيب”.

والجدير بالذكر أن عمر الشريف تزوج مرة واحدة من سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة وأنجب منها ابنه طارق، واستمر زواجهما 20 عامًا، ولكن حدث الانفصال رغم حب كل منهما للآخر منذ فترة طويلة .

كلمات مفتاحية

عمر الشريف مصر

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا