الجسمي يشعل العين في اليوم الوطني الإماراتي

ضمن إحتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة باليوم الوطني الإماراتي الـ43، ووسط إستقبال حافل تخلله إطلاق الألعاب النارية في ستاد هزاع بن زايد بمدينة العين، أطلق الجمهور، هتافات الترحيب الكبيرة، بالفنان الإماراتي حسين الجسمي “السفير فوق العادة للنوايا الحسنة” الذي إعتلى المسرح بعد أن قدمه الإعلامي الإماراتي سعود الكعبي، مرحباً بالحضور ومهنئاً الجميع بالذكرى الوطنية لإتحاد الإمارات.

وعلى أنغام الأغنية الشهيرة “بحر الشوق” وبعزف فرقته الموسيقية بقيادة المايسترو وليد فايد، بدأ الجسمي غنائه، متنقلاً بين أشهر أغنياته المتنوعة التي إختارها من الألوان الموسيقية الإماراتية بأنواعها والخليجية والمصرية واللبنانية والمغاربية، وسط تفاعل جماهيري لم يتوقف على مدار السهرة الغنائية التي إمتدت الى قرابة الساعتين من الزمن، قدم خلالها الأغاني “متى متى، بحبك وحشتيني، نسم علينا الهوى للسيدة فيروز، وأغنية “سته الصبح، قاصد” الى جانب العديد من الأغنيات من بينهم الأغنية الوطنية “إماراتي”.

كلمات مفتاحية

الإمارات اليوم الوطني حسين الجسمي

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا