نادية المنصوري

درست الفنانة المغربية نادية المنصوري الحقوق، لكن عالم المحاماة لم يستهوي صاحبة الصوت الجميل التي تعلمت عشق الطرب من والدتها التي أحبت نجاة الصغيرة، ووالدها الذي كان يزين منزلهم بصور عبد الحليم حافظ، ولدت في 13 أغسطس 1982.

تكشفت موهبة نادية في عمر الست سنوات، حين فاجأت الجميع بصوت قوي يفوق سنها نضجاً، وربما يعود هذا النضج إلى المأساة التي ألمت بعائلتها، حيث استشهد والدها بوجمعة المنصوري، حين كان عمرها ثلاث سنوات، لتربيها والدتها التي كانت حاملاً بأختها الوحيدة.

التحقت بالمعهد الموسيقي في مراكش، وتعاقدت مع الإذاعة والتلفزة المغربية، ثم قدمت أول أغنياتها وكانت بعنوان “هذا حظي”، ومن أبرز محطاتها الغنائية تعاونها مع الفنان فايز السعيد، الذي لحن لها أغنية “ما فيك دم”، أما آخر أغنياتها “شخبارك حبيبي”، فهي من كلمات وألحان الإعلامي عبد الله الظاهري.

تقيم نادية حالياً في دبي مع ابنها الوحيد من زواج سابق، تعتبره من أسعد محطات حياتها.

من أبرز الأغاني

أنا على الله ثم عليك

عندي خبر

شخبارك حبيبي

تعيش إنت

ما عاد بدري

ما أريد

من أبرز الأغاني المصورة

أنا على الله ثم عليك

عندي خبر

شخبارك حبيبي

تعيش إنت

كلمات مفتاحية

نادية المنصوري

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا