ميشال جان تترأس المنظمة الدولية للفرنكوفونية

  • منذ 8 سنوات
  • / مشاهدات : 11
  • سياسة

عين قادة دول منظمة الفرنكوفونية المجتمعون في دكار، الكندية ميشال جان، أمينة عامة جديدة للمنظمة بعد مداولات مكثفة حرمت القارة السمراء من منصب كانت تشغله على الدوام.

وعجز الدول الأفريقية عن التفاهم على مرشح واحد بين المتنافسين الأربعة من القارة، هو الذي اتاح للحاكمة العامة السابقة لكندا المتحدرة من هايتي والبالغة السابعة والخمسين من العمر ميشال جان، أن تتراس المنظمة الدولية للفرنكوفونية، بحسب الرئيسين السنغالي ماكي سال والفرنسي فرنسوا هولاند.

وقال هولاند “لقد اقترحت الاجتماع مجددا للبحث عن توافق”، وأوضح أن هذه الجلسة المغلقة ضمت ممثلي دولتين تقدمتا بمرشحين، رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر والرئيس الكونغولي ديني ساسو نغيسو، إضافة إلى رئيس ساحل العاج الحسن وتاراة.

وتوافق القادة الافارقة على تعيين ميشال جان أول امرة تشغل هذا المنصب، بعد أن تاكدوا من “عدم وجود ترشيح أفريقي موحد”، كما قال سال.

وقد تم تفضيلها على الرئيس البوروندي السابق بيار بويويا والكاتب والدبلوماسي الكونغولي هنري لوبيس ورئيس الوزراء السابق في جزر موريشيوس جان كلود دو لستراك والوزير السابق في غينيا الاستوائية اوغوستان نزي نفومو.

وعبرت ميشال جان عن سعادتها عندما علمت أن هذا الاختيار “ترافق مع تفاهم حقيقي، الأمر الذي يترجم ضمانة ثقة لتحقيق ومواكبة الأهداف الطموحة جدا”.

وشكرت أيضا حكومات كيبيك وكندا وبرانسويك الجديدة وهايتي على دعمها، وأشادت بالرئيس السنغالي السابق عبدو ضيوف الذي سيسلمها مهام الامانة العامة لمنظمة الفرنكوفونية في كانون يناير بعد 12 عاما أعطى خلالها المنظمة وزنا سياسيا عبر الاضطلاع بدور الوسيط لدى أترابه الأفارقة السابقين. 

كلمات مفتاحية

المنظمة الدولية فرنكوفونية ميشال جان

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة