بالصور.. “كاتي بايبر” تعود إلى المستشفى بعد مضاعفات جراحة التجميل

علم موقع “مشاهير” أن عارضة الأزياء الجميلة “كاتي بايبر” عانت من مضاعفات خطيرة بسبب إجراء عدة عمليات تجميل لإنقاذ وجهها بعدما شوهه خطيبها بالمواد الحارقة.

وتحدثت مصادر داخل المستشفى الذي تعالج فيه كاتي لموقع مشاهير أن تجميل منطقة الحنجرة تسبب في مشاكل عديدة متعلقة بتناول الغذاء ما أدى لنحافتها الشديدة وخسارة الوزن بصورة تعرض حياتها للخطر.

مصدر مقرب من كاتي أكد لنا أنها تحولت خلال الأسبوعين الماضيين لهيكل عظمي حقيقي، وقد حاولت الظهور بصورة لافتة الخميس الماضي أثناء حفل توقيع كتابها الجديد، ولكن الألم كان أكبر من قدرتها على الإحتمال، ولهذا أضطر مرافقوها لإدخالها المستشفى لإنقاذ حياتها، وقد تضطر لإجراء جراحة جديدة لتوسيع المريء.

تجدر الإشارة هنا إلى أن “كاتي بايبر” ظلت مختفية عن الأنظار منذ 2008 وحتى نهاية 2010 بعدما ضاعت ملامح وجهها تماما وفقدت البصر بعينها اليسرى إثر إلقاء خطيبها السابق مادة حمضية على وجهها، وقضت العامين الماضيين خلف قناع لإعادة بناء الوجه، وهي تدير الآن مؤسسة خيرية لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من التشوه، وظهرت للمرة الأخيرة الخميس الماضي في حفل توقيع كتاب عن كيف استعادت حياتها، ولكنها أنهت الاحتفال سريعا ونقلت للمستشفى.