الشاي الأسود يحمي من النوع الثاني من السكري

الشاي

اكتشف فريق من الباحثين خلال دراستهم تأثير تناول الشاي الأسود على المؤشرات الأساسية لصحة الإنسان في العالم، وجود تأثير إيجابي للشاي الأسود في الحالة الصحية للمصابين بالنوع الثاني من السكري، كما أنه يتمتع بخواص تمنع الإصابة بهذا الداء.

وقال علماء من جامعة فارمينغهام الأمريكية إنهم وجدوا أن 3 إلى 4 أقداح من الشاي الأسود يوميا يمكن أن تقلص احتمال تطور النوع الثاني من مرض السكري، وذلك بعد دراسة 12 بحثا سابقا، 11 منها تؤكد هذه الخاصية للشاي الأسود.

وتقول الباحثة “كاترين هود” التي قادت الدراسة إن علماء من الصين أجروا دراسة اشترك فيها 36908 أشخاص من سكان سنغافورة أعمارهم بين 45 و74 سنة، واكتشفوا أن تناول قدح واحد أو أكثر من الشاي يوميا يخفض احتمال الإصابة بالنوع الثاني من السكري بنسبة 14 بالمائة.

كما أشارت “كاترين هود “إلى أن علماء من هولندا درسوا الموضوع نفسه خلال 10 سنوات، واستنتجوا أن تناول 3 فناجين من القهوة أو ثلاثة أقداح من الشاي يخفض احتمال الإصابة بداء السكري من النوع الثاني بنسبة 42 بالمائة.

أما نتائج الدراسة التي أجراها الباحثون من جامعة فارمينغهام وساهم فيها 300 ألف شخص، فبينت أن المغرمين بتناول الشاي الأسود انخفض خطر إصابتهم بالنوع الثاني من السكري بنسبة 25 بالمائة.

ويقول العلماء إن السبب في ذلك يعود إلى مادة “Polyphenols” الموجودة في أوراق الشاي، والتي توازن مستوى السكر في الجسم، وتمنع ارتفاعه المفاجئ، أي أنها تحمي الجسم من الإصابة بداء السكري، كما أنه ليس هناك أي فرق بين تناول الشاي بالسكر أو من دونه، أو مع الحليب أو من دونه.

ويؤكد الباحثون استنادا إلى هذه الدراسات أن الشاي الأسود قادر خلال فترة زمنية المحافظة على توازن مستوى السكر في الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من هذا الداء القاتل.

كلمات مفتاحية

السكري الشاي الأسود كاترين هود

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا