أوديمار بيغه تطلق ساعة فريدة بإصدار محدود

قدّمت دار الساعات السويسرية العريقة أوديمار بيغه، للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط تحفتها الفريدة «رويال أوك أوفشور سيلفوايندنغ توربيلون كرونوغراف» Royal Oak Offshore Selfwinding Tourbillon Chronograph.

وقالت أوديمار بيغه إن هذه الساعة ذات إصدار محدود وستطرح منها خمسين ساعة في العالم لا أكثر، وهي مصمَّمة ومصنَّعة بشكل كامل في مقر دار«أوديمار بيغه».

وفي هذا الإصدار المحدود سيجد خبراء ساعة «رويال أوك أوفشور» أن الثماني براغي السداسية الفولاذية المصقولة قد استقرت على حلقة خزفية سوداء ذات أسطح مصقولة وملساء بما يُظهر معالم الزوايا البارزة، وأما علبة الساعة فمصنَّعة من الألياف الكربونية، وأما الأزرار الجانبية فمصنَّعة من الزخرف والتيتانيوم وواقعة ضمن حماية من التيتانيوم وتتصل بجسم الساعة بأربع براغ ظاهرة.

وتتميز ساعة «رويال أوك أوفشور سيلفوايندنغ توربيلون كرونوغراف» بالحركة المصنَّعة يدوياً Calibre 2897 بالغة التعقيد تتألف من 335 جزءاً بما يضمن الدقة المتناهية، وكافة هذه الأجزاء جُمعت وصقلت وشُطِّبت وزُخرفت باليد. وأما آلية التعبئة الأوتوماتيكية، وهي تحفة ميكانيكية منمنمة بحد ذاتها، فتعتمد على ما يُعرف بالوزن المتذبذب المحيطي المصنَّع من بلاتين 950 مصقول.

وستتوافر ساعة «رويال أوك أوفشور سيلفوايندنغ توربيلون كرونوغراف» للمعاينة والشراء في رَدْهَة “ذا لاونج” ضمن بوتيك «أوديمار بيغه» الفخم في دبي مول.

كلمات مفتاحية

أوديمار بيغه ساعات

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة