هيا الشعيبي

 

الكوميديا والمرأة.. إنه أمر صعب أن يجتمعا، ولهذا دائما ما تُعدُّ الممثلات الكوميديات على أصابع اليد الواحدة، وأيضا البعد عن التنميط أي أن تحصر الممثلة نفسها في إطار واحد “العانس، الخادمة، الحماة” هذا هو مجالها الذي تستطيع أن تبدع فيه ككوميديانة.

لكن هيا الشعيبي استطاعت أن تخلق لنفسها مساحة أصيلة تستطيع فيها أن تعبر عن موهبتها وخقة ظلها، رغم اختلاف الأدوار التي تعرض عليها.

هيا التي بدأت التمثيل في عمر صغير عام 1993 عندما شاركت في “الحرمنة” كبديلة للممثلة طيبة الفرج التي اعتذرت عن العمل، فحلت محلها. وتواصلت بعد ذلك أعمالها في المسرح والتلفاز، واشتهرت بأداء الأدوار الكوميدية.

زيادة وزنها كانت من أكثر العوامل التي حببتها إلى الجمهور، وما يتميز به وجهها أيضا من الطفولة والبراءة، غير أن زيادةَ الوزن كانت لها آثار سلبية على صحتها، وقررت إجراء عملية التكميم، وذكرت هيا أنها لم تفكر باللوك أو الرشاقة عندما أجرت العملية مثلما يفعل الكثير من الفنانين في العالم العربي في الآونة الأخيرة، بل أقدمت عليها لسبب صحي.

ولكنها في الوقت نفسه لا تنفي أنها تريد خسارة بعض وزنها، وأن النحافة حلمٌ يطارد كل النساء، لكنها عادت لتقول إنها أجبن من أن تخضع لجراحة لمجرد أن تصبح نحيفة، أو من أجل ستايل أو لوك، بل إن العملية من أجل أنها مصابة بمرض “السكري” الذي قالت عنه إنه “يذبحها” وهي الحقيقة التي دفعتها لخوض مغامرة العملية الجراحية؛ حيث كانت متخوفة ومترددة في بداية التفكير والتقرير بإجراء العملية أم لا؟، وأشارت إلى أنها عانت في الفترة التالية من إجراء العملية حيث كانت تعيش حرمانا كاملا من الطعام، فلا تستطيع أن تتناول الأكلات التي تفضلها مثل “المحشي” و”المجبوس” و”الدولما”.

ولأنها بطبيعة الحال كممثلة كوميدية كانت تعتمد على هيئتها في العديد من الأدوار؛ ظن البعض أن هيا قد يلزمها بعض الوقت حتى تتاح أمامها عروض أو أعمال أخرى؛ لكنها على العكس تماما انطلقت كما كانت، لأنها تؤمن أن الكوميديا روح وخفة ظل وموهبة، وليست بشكل الإنسان أو وزنه، وهو الأمر الذي لم تعره اهتماما على الإطلاق، على الرغم من ذكر وسائل الإعلام له بشكل كبير، حيث قالت عن نفسها: “أنا فنانة شاملة أمثل كل الكاراكترات بخفة وثقة”.

لهيا الشعيبي التي تزوجت مرتين تجربة ناجحة جدا في عالم برامج المسابقات في برنامج “طارق وهيونة” الذي عرض على شاشة MBC، وكانت تشعر بالخوف الشديد من هذه التجربة التي تعد الأولى لها، لكن التوفيق أتى من الله، وبمساندة طاقم العمل وخاصة شريكها في كثير من الأعمال التلفزيونية الفنان طارق العلي، حيث حقق البرنامج نسبة مشاهدة عالية بين برامج المسابقات، وصداه غطى الوطن العربي، وتجاوز ذلك إلى فرنسا وإيطاليا.

وتتميز هيا بابتسامتها وضحكتها المميزة ودائما تثبت عشقها للكوميديا والمسرح، وموهبتها الكبيرة في التقليد، وهي تظل تؤكد أنها لن تمانع في قبول أي عمل درامي بشرط أن يكون السيناريو جيدا.

فيلموجرافيا – المسرحيات

الحرمنة

البيت المسكون

الديناصور

نبيك تفوز

عذبيني

الخيران رايح جاي

قصر الرعب

آه يا درب الزلق

الرجل الذئب

الإرهابي

وزير الناس

كول يا شباب

صرخة الرعب

هوامير الأسهم

يبيله ديجيتال

البيت بيتك

حاميها حراميها

خاربه خاربه

أبو سارة في العمارة

بخيت وبخيته

abc123

كتاب العجائب – 

بسنا فلوس

فيلموجرافيا – المسلسلات والبرامج

عبد الله البري وعبد الله البحري

حكايات من التراث الشعبي

اثنان على الطريق

دلق سهيل – الجزء الثاني

القرار الأخير

الوريث

فضائيات – برنامج كوميدي

سينمائيات – برنامج كوميدي

السرابات

داوديات – برنامج كوميدي

طاش ما طاش – الجزء 8

حلقة تحت عنوان «التبديل»

بيوت من ثلج

بقايا أمل

الخطر معهم – الجزء الثالث

رحلة بو بلال

فوق تحت – برنامج

قرقيعان 2 – برنامج كوميدي

سوالف حريم

الشقردي

عليك سعيد ومبارك

ريموت كنترول – برنامج

بقايا ليل

خال الحكم

غشمشم

والأجزاء الأخرى بأعوام 2007، 2008، 2009، 2010

حبل المودة

الفرية

مذكرات أمونة

take 2 – برنامج منوعات

تاكسي تحت الطلب

عيال الفقر

هذا ولدنا

الأخ صالحة

أيوب

صج حظوظ

التنديل

أم سعف جتكم

تمثيل صوتي

الأجزاء التالية بأعوام 2009 و2010

عمر الشقا

طول بالك، وسع صدرك 2 – برنامج منوعات

موزة ولوزة

المقطار

المزواج

الجزء الثاني عام 2011

حريم عنزروت

أحلام سعيد

كل يوم سالفة

الفلتة

الجليب

واي فاي – برنامج كوميدي

جلثم وميثة

فيلموجرافيا – السينما

كيوت

لمياء طارق، ريما شعار

كلمات مفتاحية

هيا الشعيبي

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا