بعد الهجوم الشديد عليه علاء مرسي يوضح سبب تقبيله يد محمد هنيدي

بعد الهجوم الشديد عليه علاء مرسي يوضح سبب تقبيله يد محمد هنيدي

حل الفنان الكبير “علاء مرسي” ضيفًا على برنامج “كلام الناس” الذي تقدمه الإعلامية “ياسمين عز”. حيث تطرق خلال حديثه عن علاقته بالفنان والكوميديان الكبير “محمد هنيدي” ورد على الانتقادات التي وجهت له بسبب تقبيله يد “هنيدي” أثناء عقد قران ابنته.

علاء مرسي يوضح سبب تقبيله يد محمد هنيدي

حيث قال “مرسي”: “بيفسروها دايمًا بشكل شخصي، بمعنى يقول لك هو باس إيده علشان هنيدي يرضى عنه ويشغله. وبيتودد لهنيدي ويتقرب، وده قصور في الفهم وهجوم مريض، الحكاية أكبر من كده”.

وتابع قائلاً: “الحالة دي مش بتحصل بيننا كتير على فكرة، ولما بنتقابل بسلم عليه عادي. لكن فرحتي بابنتي وفرحتي بالفرح، وتجربة إني أحس إني هجوز بنتي، كنت في حالة عجيبة جدًا، ودي أول مرة وبنتي الكبيرة وجزء مني. اللي يجي لبنتي أشيله على دماغي وده للغريب، وهنيدي فاجأني، لآخر لحظة عارف أنه عنده شغل ومسافر. والمشاعر دي مسموح بيها بين الأحبة والأصحاب لكن أنا معنديش مصلحة”.

علاء مرسي: محمد هنيدي جزء مني وجزء من العمر والسنين

وقال “مرسي” عن العلاقة القوية التي تربطه بالفنان “محمد هنيدي”: “محمد هنيدي جزء مني وجزء من تاريخي وحياتي وجزء من العمر والسنين. وأخويا اللي مش من أمي وأبويا، ولما نقعد مع بعض بننسى أننا بنشتغل ممثلين إحنا صحاب، وبغير عليه، بمعنى وبخاف عليه طول الوقت. عاوز أشوفه ناجح وفي مكانة أعلى وأعلى”.

وتابع قائلاً: “أنا مرايته، وممكن أقول له مش عاجبني كذا أو رافض كذا ولما بشوفه بفرح، ولما بتقابل معاه بيحصل لي حاجة غريبة. كأن ولد بيجري على والده، أكون مشتاق له، ومش بنشوف بعض كتير تقريبًا لأنه بيسافر وعنده أعمال بره، وأنا شوية بيتوتي. لكن أنا متواصل طول الوقت معه، وحشتني وعامل ايه، الباب والخط مفتوح بينا طول الوقت. وبحس به لما بيتعب وهو كمان بيحس بيا لما أبقى في مشكلة، وإحنا شيء واحد وهنيدي حاجة عظيمة وبحبه جدًا”.

علاء مرسي عن محمد هنيدي: هو الباب الرئيسي لأجيال جت بعده

وتحدث “علاء مرسي” أيضًا عن سر موهبة “محمد هنيدي” وما يستطيع القيام به في صناعة السينما حيث قال: “هنيدي ربنا سبحانه وتعالى اداله سر أنه يمسك مفتاح في صناعة السينما، جيل آخر طلع وبعديه أجيال. وكان أحد الرواد اللي فتحوا الباب بفيلم ودور بحب ناس بتغيير في شكل الكوميديان، هنيدي فتح الباب لأجيال جت بعده وهو الباب الرئيسي. ومش حكاية موهبة هو سر دعوة والدته وحب مهنته وإخلاصه، وهو عنده إيمان أنه يكون حاجة مهمة في شكل معين”.

علاء مرسي: عندي نعم مش عارف أعدها

واختتم الفنان “علاء مرسي” حديثه قائلاً: “أنا مؤمن تمامًا أن ربنا مديني فوق ما أتمنى ومديني على الأقل، راحة بال وولاد فرحان بيهم. وعندي نِعم أنا نفسي مش عارف أعدها، النعم مقتصرتش إني اروح أشتغل في كذا”.

وتابع: “من حقي أحلم، وتحقيق الأحلام بيد الله فقط، وأنا بسعى بالطرق اللي أتربيت عليها وفي عزة في الطلب. لو عايز حاجة هقعد سنة أمهدها، اللي هي ممكن تبقى من حقوقي، بس مابعملش كدة، وأنا مش بعمل تصرف يعبر عن محبتي علشان هدف خالص. والناس فهمت كده وهاجمت وده العادي، فكرة الهجوم طول الوقت على الناس لابد من إيقافها فورًا لأنها فتن غير عادية وبتجرح مشاعر الناس. يعني محمد صلاح يتهاجم ازاي؟ ده شرف لي أنه مصري الجنسية وافرح به”.

يمكنك أيضا قراءة More from author