شيرين عبد الوهاب ترد على ما تم تداوله خلال الأيام الماضية وتفجر مفاجأة أخويا باعني

شيرين عبد الوهاب ترد على ما تم تداوله خلال الأيام الماضية وتفجر مفاجأة أخويا باعني

أصدرت الفنانة والمطربة المصرية “شيرين عبد الوهاب” بيانًا ترد من خلاله على ما تم تداوله خلال الأيام القليلة الماضية. من تسريبات صوتية للفنان “حسام حبيب” وشقيقها “محمد عبد الوهاب”.

البيان الرسمي لـ “شيرين عبد الوهاب”

حيث تناول الكلام المتداول شئون عائلتها الداخلية فقالت “شيرين” في بيانها: “إزاء ما تم نشره في الفترة الأخيرة من شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي. نالت منى ومن شخصي ومن فنى، لذلك وجب توضيح الآتي: حيث أنني قد تعرضت لمؤامرة من أقرب الناس لي. وهو شقيقي / محمد سيد عبد الوهاب، حيث أنني قد قمت في وقت سابق بتحرير توكيل رسمي عام وتوكيل خاص له بموجب رابطة الأخوة والثقة بيننا. يحملان أرقام 3378 (رسمي عام)، 3379 (إدارة مصنفات فنية) لسنة 2018 توثيق النزهة.

وأضافت: “فقام باستخدام التوكيلين في التعاقد مع المدعو / محمد الشاعر بذات تاريخ تحرير التوكيل على إدارة صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بي. وهذا غير منطقي ومن غير المعتاد أن يقوم الوكيل بالتعاقد في ذات يوم تحرير التوكيل. وعلى الرغم من أن التصرف خارج حدود الوكالة وأن التوكيل لا يبيح له ذلك، حيث إن التوكيل الرسمي لا يبيح له التعاقد على إدارة مصنف فني. وكذلك توكيل الإدارة خاص فقط بالتعامل مع المصنفات الفنية. وقد قمت بإلغاء التوكيلين وفور علمي بهذا التعاقد قمت بتقديم بلاغ إلى معالي النائب العام ما زال طي التحقيق”.

وتابعت “عبد الوهاب” قائلة: “ومن وقت تحرير التوكيل وأنا لا أستطيع نشر أي شيء على صفحات السوشيال ميديا الخاصة بي. ولا أستطيع إدارتها، وكذلك لا أتقاضى أي ربح من أي منصة على السوشيال ميديا بل على العكس قد تسبب ذلك لي في خسائر فادحة”.

حيث قام الأخير بنشر أغنية لي دون علمي، مما تسبب في منازعات قضائية، حيث قامت الشركة المنتجة بإقامة دعوى قضائية ضدي. للمطالبة بقيمة الشرط الجزائي المنصوص عليه في العقد المبرم بيننا، وقمت على أثر ذلك الفعل بدفع مبلغ تعويض للشركة المنتجة وقدره ثمانية ملايين جنيه. والذي أدى بالتبعية إلى فسخ التعاقد بيني وبين تلك الشركة، ولكن لأسباب غير مفهومة فقد قامت الشركة المنتجة بإقامة ذات الدعوى مرة أخرى والتي هي حاليًا منظورة أمام القضاء”.

واختتمت “شيرين عبد الوهاب” بيانها قائلة: “وحرصاً مني على احترام القضاء وسلطات التحقيق المتمثلة في النيابة العامة. فإنني سوف أكشف عن هذه الأسباب بعد انتهاء النزاع القائم بيني وبين الشركة المنتجة، حيث إنني قمت بتقديم بلاغ ضد الشركة ذاتها وهو أيضا طي التحقيق.

لذلك نرجو من النيابة العامة والقضاء المصري سرعة البت في النزاعات القائمة. ونهيب بالسادة الصحفيين عدم نشر أية أخبار تتعلق بي بدون الرجوع إلى مكتب المستشار القانوني الخاص بي الأستاذ “ياسر قنطوش”.

شيرين عبد الوهاب: كلام حسام حبيب مظبوط وأخويا باعني

من ناحية أخرى، قامت “شيرين عبد الوهاب” بإرسال مقطع صوتي مسجل لها للإعلامي “عمرو أديب” لإذاعته من خلال برنامجه “الحكاية”. والذي قالت فيه: “فوجئت باللي حصل على السوشيال ميديا بين محمد عبد الوهاب وحسام حبيب، وحبيت أكد أن كلام حسام مضبوط جدًا. وأخويا فعلاً باعني، والتصريح اللي نزل ده نزل من محامي محمد شاعر المستولي على السوشيال ميديا بتاعتي. وبالتوكيل أنا كنت عاملة له قديم، مضى له ورقة أو عقد تملكه من حساباتي، وموقعين بتاريخ قديم، كل كلام حسام حبيب مضبوط. وماتصدقوش أي حاجة من كلام محمد عبد الوهاب”.

وأضافت قائلة: “أنا مابحبش اتكلم عن مشاكلي الشخصية دلوقتي، عشان ماتشغلش حد، والناس ماتقعدش تقول احنا ماورناش غير شيرين ومشاكل شيرين. لكن لازم تفهموا أن في أغاني حلوة جدًا جدًا، توما عاملها وعزيز الشافعي ومدين، وفي حاجات بتخلص من التصريحات عشان المشاكل مع الشركة المنتجة. في حد بشخصه قاصد يقعدني في البيت، بنخلص الحاجات دي والأغاني هتنزل وهتعجبكوا جدًا، وبإذن الله الأغاني هتعجبكم”.

شيرين عبد الوهاب: مش عايزة اضايقكم بأي أخبار كل واحد عنده هموم ومشاكل

واختتمت شيرين” حديثها قائلة: “أنا اسفة اني بشيلكم أخباري، بس أنا اضطريت، صحيت لقيت مواقع التواصل الاجتماعي مقلوبة. وماليش دخل في اللي بيحصل دا، صدقوني أنا مش عايزة اضايقكم بأي أخبار عني حلوة أو وحشة، أكيد كل واحد عنده هموم ومشاكل”.

ودا اللي بيتقال معندناش غير شيرين، صدقوني مش قصدي، بدليل إني مكنتش بتكلم الفترة اللي فاتت، أنتم أهلي وسندي وأثبتوا لي كدة وبتردوا غيبتي. وأي بيان لي هيصدر من مكتب المحامي ياسر قنطوش، وانتم عارفين مين اللي بيقولوا الحقيقة، هو مش أهلي”.

وبالرغم من انفصال “شيرين” عن زوجها السابق “حسام حبيب” وارتباطها رسميًا وإعلان خطوبتها على شخص آخر، إلا أن “حبيب” مازال يقف بجوارها. وقالت “شيرين” عن ذلك: “مشكور أن هو بيرد بالنيابة عن أهلي، وهو اللي بيقول الحقيقة مش أهلي. وبرغم أن القضاء المصري حكم بانتهاء عقدي مع روتانا، هم لسه رافعين قضايا علي، وموقفين الدنيا كلها، لكني واثقة في نزاهة وقضاء بلدي”.

يذكر أن “حسام حبيب” و “شيرين عبد الوهاب” قد ارتبطا في أبريل 2018، وشهدت الحياة بينهما العديد من الخلافات. وانفصلا ثم عادا مرة ثانية في نوفمبر 2022، ثم انفصلا آخر مرة في ديسمبر 2023، ليتم إعلان ارتباط “شيرين” مؤخرا برجل آخر.

يمكنك أيضا قراءة More from author