رحيل أسطورة الأغنية الفرنسية بعد معاناة مع المرض

رحيل أسطورة الأغنية الفرنسية بعد معاناة مع المرض

رحلت عن عالمنا المغنية العالمية وأسطورة الأغنية الفرنسية “فرنسواز هاردي” عن عمر يناهز الثمانون عامًا. حيث أثر رحيلها في الكثير من النجوم والنجمات بل والشخصيات العامة حيث تعتبر “فرنسواز” أيقونة ستينيات القرن العشرين ملهمة للكثيرين.

نجل “فرنسواز هاردي” يعلن خبر وفاتها

أعلن “توما دوترون” نجل المغنية الفرنسية الراحلة خبر رحيلها عبر حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي. حيث نشر صورة تجمعه معها خلال فترة طفولته وأرفقها بتعليق قائلاً: “لقد رحلت أمي”.

وفور انتشار الخبر، توافدت منشورات الحزن والأسى من جميع محبيها حيث كتبت وزيرة الثقافة “رشيدة داتي” عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي: “كيف أقول لها وادعًا” مستعينة بذلك بكلمات أغنية شهيرة للنجمة الفرنسية مشيدة بمن وصفتها “أسطورة الأغنية الفرنسية”.

الوزير الفرنسي “غابرييل أتال” عن “فرنسواز هاردي”: إنها طفولتي بأكملها

 وكتب رئيس الوزراء الفرنسي “غابرييل أتال” عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة “إكس”: “أيقونة فرنسية، وصوت فريد يبعث بالهدوء. فرنسواز هاردي أثّرت بأجيال من الفرنسيين وستبقى راسخة في لحظات الحياة، بالنسبة إلي، إنها طفولتي بأكملها”.

وأما عن نجوم الفن فقد كتب المغني “ميشال بولناريف”: “حزن هائل، لقد ألهمتني كثيراً …” ، فيما قالت المغنية “كارلا بروني”: “ارقدي بسلام”.

يذكر أن “فرنسواز هاردي” قد رحلت بعد معاناة مع مرض السرطان الذي حول حياتها لكابوس حيث شخصت إصابتها بالسرطان منذ عام 2004. وقالت “هاردي” في لقاء صحفي لها مع مجلة “باري ماتش” عام 2023 إنها تتمنى الموت سريعاً، من دون مواجهة تحديات كثيرة كالصعوبة في التنفس.

محطات في حياة الأسطورة الفرنسية منذ بداياتها

ومن الجدير بالذكر أن الأسطورة الفرنسية “فرنسواز هاردي” كانت في تصنيف مجلة “رولينغ ستون” الأمريكية لأفضل 200 مغنية على الإطلاق عام 2023. حيث كانت المغنية الفرنسية الوحيدة التي برزت في التصنيف.

وسيتذكر الجمهور صوتها الرقيق خصوصاً في أغنية “تو لي غارسون إيه لي فيّ”، وزواجها من “جاك دوترون”. الذي أنجبت منه ابنها “توما”، والذي أصبح مغنياً أيضاً كوالديه.

ومن الجدير بالذكر أيضًا أن “فرانسواز” بدأت مسيرتها الفنية عام 1962 بأغنية “تو لي غارسون إيه لي في” حيث لاقت الأغنية نجاحًا هائلاً. وبيع منها أكثر من مليوني نسخة وكانت “هاردي” قد تولت كتابة هذه الأغنية وتلحينها وهو ما كان نادراً في تلك المرحلة.

كان عمرها آنذاك 18 عاماً، وكانت أول أغنية لها، وقد نجحت في حجز مكان لها على الساحة الفنية. وكانت “فرانسواز هاردي” أيضاً سفيرة للأناقة الفرنسية ومثالاً أنثوياً لـ “ميك جاغر”، وشخصية خيالية لـ “بوب ديلان” و “ديفيد بووي”.

يمكنك أيضا قراءة More from author