بريندا بيلي بيزي تتحدث عن معرض وايت ميلانو القادم

تحدثت السيدة Brenda Bellei Bizzi بريندا بيلي بيزي الرئيس التنفيذي لمعرض وايت ميلانو ، لمجلة “هي” عن معرض  WHITE Milano، مع الاستعدادات لإقامة النسخة الجديدة من معرض وايت بين 15 و 17 يونيو.

 

انضمت خمس علامات تجارية مشهورة عالميًا إلى “أسبوع البحر الأحمر للموضة” في دورته الأولى ليتم تمثيلها ضمن مجموعة معرض “وايت ميلانو” حيث قدم تشكيلات أزياء المنتجعات الشهر الماضي. أخبرينا عن هذه التجربة المميزة والتعاون مع السوق السعودي.

كانت تجربة “أسبوع البحر الأحمر للموضة” بمثابة فرصة استثنائية للعلامات التجارية التي تمثلها في معرض “وايت ميلانو”. حيث عرضت دور الأزياء “دي سيينا” و”فاليرو سارتي” و”هيرا” و”لا ميلانيسا” و”نيلو” تشكيلاتها أمام عشاق الأناقة والموضة على إطلالة البحر الأحمر الخلابة، حيث يروي كل دار أزياء قصته الفريدة التي لاقت صدى واسع في الأسواق المحلية.

قدم دار “دي سيينا” للأزياء، المشهور بالتزامه بالمسؤولية البيئية، تشكيلة أحذية عصرية مريحة ومميزة من خيوط الرافيا الطبيعية والتطريزات اليدوية من الكريستال والأحجار الكريمة. جلب دار “فالييرو سارتي” إلى هذا الحدث أكثر من 70 عامًا من تقاليد وابتكارات النسيج الإيطالية، حيث عرض أوشحة فاخرة مصنوعة يدويًا من الكشمير والصوف والحرير والألياف الطبيعية. وفي الوقت نفسه، برهنت تشكيلة “هيرا” من القفاطين عن تقدير السوق السعودي للفخامة البسيطة والحرفية الدقيقة. وقدمت العلامة التجارية الإيطالية الرائدة “لا ميلانيسا” حقائبها المميزة، المصنوعة من الأقمشة الطبيعية، ودمج دار “نيلو” للأزياء من خلال قطع الحرير النباتية بين الأناقة الانيقة والاستدامة المسؤولة.

هدفنا هو إنشاء جسور التواصل الدائمة بين أزياء معرض وايت للمنتجعات وأسبوع البحر الأحمر للموضة. ويستعد سوق الأزياء السعودي لنمو كبير في السنوات القادمة، وعلاماتنا التجارية حريصة على أن تكون جزءًا من هذا التطور الملحوظ. حيث إن مواقع البحر الأحمر الخلابة تكمل بشكل مثالي المعايير العالية لعلاماتنا التجارية والازياء القادمة من السعودية. فمن خلال الجمع بين العلامات التجارية السعودية والعالمية، أنشأنا مزيجًا متناغمًا لاقى تقديرًا كبيرًا من قبل المشترين المحليين والدوليين من الجمهور.

  • هل تفكرين في المزيد من التعاونات في الإصدارات المستقبلية؟ وما هي أهدافك لأسبوع الموضة القادم؟

نحن ملتزمون بتعميق تعاوننا مع هيئة الأزياء السعودية ووزارة الثقافة السعودية. إذ يكمن هدفنا الأساسي في تعزيز نمو صناعة الأزياء في جميع أنحاء السعودية وإيطاليا. أما بالنسبة للإصدارات المستقبلية، فنحن نخطط لتعزيز شراكاتنا، ونقدم المزيد من المشاريع والتشكيلات الحصرية التي تلبي الأذواق الخاصة للسوق. فنحن نرى أسابيع الموضة المستقبلية كمنصات مثالية للتبادل الثقافي التحويلي وتطوير الصناعة المتبادلة.

  • هل سينضم أي من المصممين المشاركين إلى دورة معرض وايت لأزياء المنتجعات في شهر يونيو القادم؟

كل من العلامات التجارية الخمس التي يمثلها معرض وايت ميلانو والتي عرضت تشكيلاتها في أسبوع البحر الأحمر للموضة ستشارك أيضًا في دورة معرض وايت ميلانو المتوقعة في الفترة من 15 إلى 17 يونيو في منطقة تورتونا للأزياء في ميلانو. بالنسبة للمصممين، فإن التواجد في كلا الحدثين العالميين يؤكد اعترافهم المتزايد بالصناعة ويخلق الفرص للتواصل مع المشترين الدوليين، وتوسيع نطاق وصولهم وتأثيرهم بشكل فعال.

  • ما هو عدد العلامات التجارية المشاركة في دورة معرض وايت ميلانو؟

سيضم معرض وايت لأزياء المنتجعات حوالي 100 علامة تجارية، تقدم مزيجًا متنوعًا من تشكيلات أزياء المنتجعات والبحر. وسيستعرض الحدث تشكيلات عام 2025، التي تمزج بين الشمس والشاطئ وملابس السباحة بالإضافة إلى الأكسسوارات الأنيقة. ومن بين العلامات التجارية المشاركة هناك علامات تجارية رائدة مثل “سروتي دالميا”، و”يولا نيمي”، و”أبايا”، و”بوكاواسويم”، و”تياري بيتشوير”، و”سوربيه آيلاند”. كما ستستفيد كل علامة تجارية من المواضيع الرئيسية للمعرض وهي الأزياء البطيئة والدائرية، في حين يقدم العرض مزيج من الأناقة الانتقائية للعلامة التجارية من الرأس إلى أخمص القدمين في تشكيلة فريدة لكل محب للأزياء.

  • ما هي المعايير التي اعتمدتموها لاختيار الشركات العارضة في معرض وايت لأزياء المنتجعات؟

تلتزم معايير الاختيار لدينا بالمعايير العالية لدورات معرض وايت السابقة. فنحن نركز على الإبداع والجودة وقابلية النقل والبيع. فيتم اختيار كل علامة تجارية بعناية لضمان استيفائها لهذه المعايير، والحفاظ على تميز وسمعة معرض “وايت ميلانو”. إذ نعطي الأولوية للعلامات التجارية التي تعرض تصميمات استثنائية وتتوافق مع قيمنا المتمثلة في الاستدامة والابتكار.

  • ما هي الاتجاهات الجديدة التي يبحث عنها المشترون في معرض وايت لأزياء المنتجعات؟

يهتم المشترون بشكل خاص بأزياء ومنتجات المنتجعات الأصلية. إذ لاحظنا اهتمامهم بالبحث عن القطع التي من شأنها أن تضيف قيمة إضافية إلى متاجرهم المرموقة والمتعددة الأقسام ومحلات التجزئة. حيث تشمل الاتجاهات الحالية من الأقمشة عالية الجودة والفريدة من نوعها والأشكال المتعرجة والأنماط المخصصة التي توفر إحساسًا بالحصرية والاهتمام بالتفاصيل. كما يزداد الطلب على أزياء المنتجعات التي تجمع بين الأناقة والراحة، ويتوق المشترون إلى اكتشاف القطع المميزة في السوق.

يمكنك أيضا قراءة More from author