تراشق لفظي بين فجر السعيد وشيماء سيف بسبب خسارة الأخيرة لوزنها

تراشق لفظي بين فجر السعيد وشيماء سيف بسبب خسارة الأخيرة لوزنها

أثار تعليق الإعلامية الكويتية “فجر السعيد” على خسارة وزنها حفيظة الفنانة الكوميدية المصرية “شيماء سيف” التي أعلنت عن خسارتها 50 كيلو من وزنها.

حيث ظهرت “شيماء سيف” كضيفة على الإعلامية “ياسمين عز” من خلال برنامجها “كلام الناس” وظهر عليها نقصان شديد في وزنها. وأوضحت “سيف” أن خسارة وزنها كانت بسبب لجوئها لعملية تكميم المعدة، وقد انتقدت “فجر السعيد” لجوء “سيف” لعملية التكميم لخسارة وزنها. مشيرة إلى أنها بعد خسارة وزنها أصبح “دمها ثقيل” بحسب تعبيرها.

هجوم فجر السعيد على شيماء سيف والأخيرة ترد عليها

حيث قالت: “شيماء سيف ضعفت ودمها صار ثقيل، كانت تقتلني ضحك الآن تكسر خاطري، حسافه عليها خسرنا نجمة كوميديا”.

وردت “شيماء سيف” على تلك الانتقادات من خلال فيديو كوميدي نشرته عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام. مستعينة خلاله بأغنية “كلها غيرانة” للفنانة “شيرين عبد الوهاب” وعلقت عليه قائلة: “الإفيهات وخفة الدم بلساني مش بالدهون والكرش هااا. واخدالى بالك يا صفرا تعالي أشربي شاي عشان أنا مقاطعة”.

فجر السعيد تعلق على وصف شيماء سيف لها بالـ “صفرا”

وشعرت “فجر السعيد” أن كلام “شيماء سيف” موجه إليها فقررت الرد عليها، فقامت بنشر صورة لـ “شيماء سيف” من الفيديو الذي نشرته الأخيرة. وعلقت عليها قائلة: “شيماء سيف تصف من انتقدت ثقل دمها بأنها صفرا اممممممممممم بما إني المقصودة فممكن تغيرين اللون الأصفر. لأني ما أحب نادي القادسية وبالذات بعدما أغلقوا كشافات النادي على جمهور نادي الكويت الذي يحتفل بفوز فريقه بالدوري الممتاز. … خليها بيضا لأني كويتاوية وزملكاوية ولوني أبيض والصفار شوفي غيري عطيه ها الصفة وأعتقد إنتي أقرب مني لهم فالألوان تتقارب. بعدين أجي أشرب شاي فين بالضبط ولو نخليها قهوة سيعم الفرح والسرور”.

شيماء سيف توضح سبب خسارتها لوزنها

وكانت الفنانة الجميلة “شيماء سيف” قد تحدثت عن السبب في خسارة وزنها واللجوء إلى عملية التكميم خلال لقاءها مع “ياسمين عز”. قائلة: “عملت عملية تكميم معدة، أنا صاحبة مقولة ليه أعمل رجيم وأنا قدامي شوكولاتة ولا مكرونة بشاميل. بس لو نفتكر، أنا بردو اللي كنت بطلع أقول أنا الحمد لله صحتي كويسة، لو حصل لصحتي حاجة، إلا صحتي. وحصل، والسنة اللي فاتت رجلي بدون سابق إنذار وركبتي مش قادرة أتنيها”.

وأضافت قائلة: “صحيت من النوم ركبتي مش قادرة اتنيها، مش عارفة أعمل ايه، بطلع سلمة كدة، بصرخ وبحس بوجع فظيع. وكلمت دكتور وقلت له مش عارفة في إيه وكنت بصور، وقال لي لازم تعملي أشعة، وعملت الأشعة وبعتها له، قال لي لازم نعمل تغيير مفصل حالاً. وهنا حسيت أني واحدة تانية، وأنا أكره دخول المستشفيات، وانهرت وجالي اكتئاب، ورحت التصوير وحاولت أخبي”.

يمكنك أيضا قراءة More from author