عباس أبو الحسن في ورطة بعد دهس سيدتين بسيارته إحداهما بالعناية المركزة

عباس أبو الحسن في ورطة بعد دهس سيدتين بسيارته إحداهما بالعناية المركزة

أحالت قوات الأمن بمدينة الشيخ زايد الفنان “عباس أبو الحسن” من قسم شرطة الشيخ زايد إلى نيابة أول الشيخ زايد للتحقيق معه. بعدما تم القبض عليه بتهمه تسببه في الاصطدام بسيارته بسيدتين كانتا تعبران الطريق.

قوات الأمن تعاين موقع الحادث

حيث تم اتخاذ الإجراءات اللازمة، وقام رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة بإرسال قوة أمنية من قسم شرطة الشيخ زايد. يتقدمها الرائد “عمرو مصطفى” رئيس المباحث، والعقيد “مروان مشرف” مفتش المباحث، انتقلت إلى موقع الحادث لإجراء المعاينات اللازمة. وعملت على تفريغ كاميرات المراقبة وأخطرت النيابة العامة بالواقعة لاتخاذ الإجراءات القانونية.

وأنهى رجال المباحث معاينة موقع الحادث ومن المقرر انتداب لجنة فنية من المختصين لفحص السيارة، وإعداد تقرير لكشف ملابسات وأسباب الحادث.

ويستمع رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة، لأقوال شهود عيان لكشف ملابس حادث اصطدام الفنان “عباس أبو الحسن” بسيدتين أثناء قيادته سيارته بمدينة الشيخ زايد. وأكد “أبو الحسن” أنه لم يقصد الاصطدام بالسيدتين وفوجئ بهما أمامه، ولم يتمكن من سرعة التحكم بالسيارة، والضغط على مكابحها. مما أدى إلى وقوع الحادث.

ملابسات دهس الفنان “عباس أبو الحسن” لسيدتين بسيارته بالشيخ زايد

حيث يحكي “أبو الحسن” ملابسات الحادث الذي وقع مساء أمس الاثنين الموافق العشرون من شهر مايو الجاري. فيقول أنه انطلق بسيارته أمام مول “أركان” وإذ أمامه تتوقف سيدتين إحداهما خمسينية والثانية شابة في العقد الثالث من العمر. فلم يتمكن من كبح جماح الفرامل مضطرًا لدهسهما أسفل العجلات، ورغم إصابته هو الآخر بكدمات انتظر مجيء سيارتي الإسعاف. ونقلت سيارات الإسعاف ثلاثتهم إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

تطورات الحالة الصحية لكل من “عباس أبو الحسن” والمصابتين

وتتلقى المصابتان “منال صالح” و “حسنة إبراهيم” حاليًا الرعاية الطبية اللازمة، حيث تعرضتا لإصابات لم تكن عادية. بل استدعت دخول الأولى إلى غرفة العناية المركزة لإنعاش قلبها بعدما تبين توقفه مرات عدة واشتبه الأطباء في وفاتها إكلينيكيًا لمعاناتها من ارتجاج في المخ. فيما تعاني الضحية الثانية من كسور وكدمات بأنحاء متفرقة من الجسد.

وأما عن الفنان “عباس أبو الحسن” فقد ظهر على كرسي متحرك لدى خروجه من أحد المستشفيات متوجًها إلى ديوان عام قسم شرطة الشيخ زايد. لتحرير محضر بشأن اتهامه بدهسه سيدتين كانتا تعبران طريق المحور المركزي، أسفل سيارته إذ تصارعا الموت.

حيث أصيب هو الآخر بقطع في وتر “أكيلس” بالقدم اليمنى، بحسب قول محاميه الذي قال إن موكله فوجئ بالسيدتين أمامه. وعائلته تتكفل بعلاجهما على نفقاتهم الخاصة.

آخر تطورات التحقيق في الواقعة

عودة مرة أخرى إلى قسم شرطة الشيخ زايد، حيث اصطحبت قوة من الشرطة المتهم بالإصابة الخطأ من المستشفى إلى ديوان القسم. لاستكمال تحرير المحضر قبل عرضه على النيابة العامة والتي قررت مبدئيًا التحفظ على سيارة “أبو الحسن” لتكليف مهندسًا فنيًا من الإدارة العامة للمرور بفحص حالتها. وسلامة “الفرامل” وآلة التنبيه من عدمه، كما كلفت النيابة المباحث بإعداد التحريات اللازمة حول الواقعة والوصول إلى شهود العيان.

لم يكن حادث الشيخ زايد، الأزمة الوحيدة التي دخلها “أبو الحسن”، ففي أغسطس الماضي، أيدت محكمة مستأنف جنح الاقتصادية تغريمه 20 ألف جنيه. في اتهامه بسبّ وقذف الفنان “هاني شاكر”، نقيب الموسيقيين السابق.

يمكنك أيضا قراءة More from author