تكريم سلمى أبو ضيف على هامش مهرجان كان السينمائي

تكريم سلمى أبو ضيف على هامش مهرجان كان السينمائي

تشارك الفنانة الشابة “سلمى أبو ضيف” مؤخرًا في العديد من الفعاليات والمهرجانات خاصة تلك التي تتعلق بالمرأة. وذلك بعد نجاحها الكبير في الأدوار التي قدمتها مؤخرًا في الدراما التلفزيونية.

سلمى أبو ضيف في مبادرة المرأة في السينما

وكان من بين الفعاليات التي حضرتها “سلمى أبو ضيف” مبادرة “المرأة في السينما” والتي أقيمت على هامش مهرجان كان السينمائي في دورته السابعة والسبعين. حيث تم تكريم عدد من النساء خلال المبادرة كانت من بينهم الجميلة الشابة “سلمى أبو ضيف”.

وتم تكريم خمسة نساء أخريات خلال الندوة من مختلف أنحاء العالم وهن كاتبة السيناريو والمخرجة “راماتا تولاي سي”. والممثلة السعودية “أضوى فهد”، والممثلة والمغنية السعودية “أسيل عمران”، والممثلة الهندية “كيارا أدفاني”، والتايلاندية “ساروتشا تشانكيمها” والشهيرة بـ “فرين”.

إطلالة سلمى أبو ضيف

وظهرت “سلمى أبو ضيف” خلال الندوة بأناقتها المعتادة حيث اعتمدت فستان أنيق من تصميم المصمم اللبناني الشهر “زهير مراد”. حيث كان الفستان باللون الفضي وكان مكشوفًا من عند منطقة الساق وتابعًا لمجموعة ربيع 2024 التي أطلقها “زهير مراد”.

الفستان مطرز بالكامل باللؤلؤ والترتر وكانت الإطلالة من تنسيق “ياسمين كناوي”.

وكانت مشاركة الفنانة “سلمى أبو ضيف” خلال الندوة الخاصة عن موضوع “المرأة في السينما” على هامش الدورة الـ 77 لمهرجان كان. وتحدثت خلالها عن التحديات والصعوبات التي تواجهها المرأة في السينما والفرص المتوفرة للنساء في الصناعة.

سلمى أبو ضيف تتحدث عن أعمالها

كما تحدثت عن تجربتها الأخيرة وهي مسلسل “أعلى نسبة مشاهدة” الذي عرض في رمضان 2024 ونجاحه الكبير. وأشارت أيضًا إلى بدايتها الفنية من خلال مشاركتها في فيلم “الشيخ جاكسون” والذي قام ببطولته النجم “أحمد الفيشاوي”.

يذكر أن مسلسل “أعلى نسبة مشاهدة” ضم عددًا كبيرًا من النجوم مثل “ليلى أحمد زاهر”، “إسلام إبراهيم”، “انتصار”، “محمد محمود”، “فرح يوسف” وغيرهم. وهو من تأليف “سمر طاهر” وإخراج “ياسمين أحمد كامل”.

آخر أعمال سلمى أبو ضيف

ومن الجدير بالذكر أن “سلمى أبو ضيف” تشارك حاليًا في مسلسل “إلا الطلاق” حيث تظهر خلاله كضيفة شرف. وهو من بطولة الفنان الأردني “إياد نصار” والنجمة “دينا الشربيني”، والعمل من تأليف ورشة سرد لـ “مريم نعوم” وإخراج “محمد بركة”.

يمكنك أيضا قراءة More from author