احتفال جوني ديب على السجادة الحمراء بأحدث أعماله بعد زوال أزمته الطويلة مع أمبير هيرد

بعد مرور الكثير من الوقت الذي انشغل فيه الفنان الأمريكي العالمي “جوني ديب” بأزمته الشهيرة مع شريكته السابقة الفنانة “أمبير هيرد”. عاد “ديب” مرة أخرى إلى حياته الطبيعية لأول مرة بعد اختتام قضية التشهير التي كان قد رفعها ضد “هيرد” وفاز بها.

وكان “ديب” في ظهوره الأول بعد أزمته الطويلة يتمتع بالكثير من الأناقة حيث ظهر على السجادة الحمراء في لندن لحضور العرض الأول لفيلمه الجديد “جان دو باري”.

جوني ديب يلفت أنظار المعجبين

وبالرغم من أن عودة “ديب” إلى الحياة أثارت انتباه الكثير من جمهوره ومحبيه خاصة من متابعي القضية، إلا أن أناقته كانت الأكثر لفتًا للانتباه.

حيث ظهر “ديب بشعر قصير بعد أن اعتاد أن يتركه طويلاً منسدلاً على كتفيه، كما ارتدى بدلة ضيقة من توقيع “ديور” أظهرت نحافته الملحوظة. وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي آرائهم حول مظهر “ديب” والتحول الذي أجراه على شكله.

وقد أجرى “ديب” صاحب الستين عامًا هذا التحول الكبير على مظهره قبل نحو شهرين من احتفاله بعيد ميلاده الحادي والستين. وتداولت العديد من الأقاويل حول السبب وراء التغير الذي ظهر على “ديب” ومن المتوقع أنه قام بقص شعره منذ نحو أسبوعين. استعداداً لحملته الإعلانية لصالح دار الأزياء الفاخرة “ديور”، حيث إنه الوجه الإعلاني لعطرها الأكثر مبيعاً “Sauvage.”

وصرح عدد من أصدقاء نجم “قراصنة الكاريبي” عن تواجده الفترة الحالية في لندن حيث يعيش بها منذ فترة ومن الواضح أن المدينة تناسبه. حيث أشار “ديب” إلى أنه يوجد في المدينة من أجل إخراج فيلمه القادم “مودي”، الذي يدور حول الفنان “موديلياني”. وأن ذلك جعله يعيش أسلوب حياة أنظف مما كان عليه في الماضي.

اعتراض جوني ديب على أحداث أعماله

ومن الجدير بالذكر أن “ديب” الذي تواجد على السجادة الحمراء احتفالاً بعرض فيلمه الأخير “جان دو باري” كان معترضًا على المشاركة في الفيلم منذ البداية.

حيث كشف “ديب” أنه حاول إقناع مخرجة الفيلم بعدم اختياره للعب دور الملك لويس الخامس عشر، مؤكداً أنه فوجئ عندما تم الاتصال به للقيام بهذا الدور.

وقال “ديب”: “ما يحدث في عقلك على الفور هو أنك أميركي، وستلعب دور ملك فرنسا”، مبيناً أن الأمر لم يكن منطقياً بالنسبة له. وأنه حاول إقناعها بالعدول عن الأمر إلا أنها لم تسمع ذلك، وكانت لديها شجاعة كبيرة لتضمه إلى فريق التمثيل الخاص بالعمل.

وتقوم ببطولة الفيلم أمام “جوني ديب” الممثلة الفرنسية “مايوين” التي تلعب دور “جان”. وهي امرأة من الطبقة العاملة تستخدم ذكاءها وجاذبيتها لتسلق التسلسل الهرمي الاجتماعي، لتهبط في النهاية على رادار ملك فرنسا لويس الخامس عشر.

نجاة “جوني ديب” من اتهام بالزور

ويعد هذا الفيلم أول ظهور رئيسي لـ “ديب” منذ قضية التشهير التي طالته عام 2022 وجعلته يتوقف عن العمل. حيث نجح “ديب” في رفع دعوى قضائية ضد شريكته السابقة “هيرد”، بسبب مقال كتبته عام 2018 لصحيفة “واشنطن بوست” حول تجاربها كناجية من العنف المنزلي. وقال محاموه إنها اتهمته زوراً بأنه معتدٍ. وجاء ذلك في أعقاب حكم أصدرته المحكمة العليا في لندن عام 2020، بأن ما قالته زوجته ضده كان صحيحاً إلى حد كبير.

يمكنك أيضا قراءة More from author