رحيل أول مذيعة محجبة في التلفزيون المصري

رحلت عن عالمنا مساء أمس الأحد الإعلامية الكبيرة “كاريمان حمزة” بعد معاناتها لفترة كبيرة مع المرض حيث أوضحت شقيقتها الإعلامية الكبيرة د.”جيلان حمزة” إنه سيتم تشييع جثمان الإعلامية القديرة “كاريمان حمزة” عقب صلاة الظهر اليوم الإثنين الموافق الأول من يناير لعام 2024 ويقام العزاء الأربعاء بمسجد النزهة.

وتعد “كاريمان حمزة” من الرائدات في مجال البرامج الدينية بالتليفزيون المصري، حيث أنها أول من قدمت “الشيخ الغزالي” للجمهور، وعرفت الناس بفكره، فضلاً عن أنها أول مذيعة في التلفزيون المصري تقدم البرامج الدينية وأول سيدة محجبة تظهر على شاشة التلفزيون المصري.

وقد كتب “طلال رياض” منشورًا عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ناعيًا جدته الفقيدة حيث قال: “إنّا لله وإنّا إليهِ رَاجعُون يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي .. ببالغ الحزن والأسى توفيت إلى رحمة الله تعالى الأستاذة الداعية والإعلامية كاريمان حمزة جدتي العزيزة”.

وأضاف قائلاً: “رحمة الله عليها وتغمدها الله بواسع رحمته ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، صلاة الجنازة غدًا بعد صلاة الظهر بمسجد السيدة نفيسة”.

وقد نعت الهيئة الوطنية لإعلام برئاسة “حسين زين” الإعلامية الراحلة ببالغ الحزن والأسى حيث تعد “كاريمان حمزة” أحد رواد وعمالقة الإعلام المصري وستظل أعمالها خالدة وأحد المصادر المعرفية الإسلامية المهمة فضلاً عن الحب والاحترام والتقدير الذي كان وسيظل في قلوب كافة زملاء العمل وتلامذتها.

يذكر أن الإعلامية “كريمان حمزة” كانت أول مذيعة في التليفزيون تقدم البرامج الدينية حيث قدمت إعلامًا هادفًا مهنيًا وكانت أول مذيعة فى التليفزيون المصري تجعل للبرامج الدينية قيمة وقدراً من خلال ما قدمته من محتوي برامجي معرفي متميز يخاطب العقل والوجدان ويحظى بقبول واحترام المشاهدين، ومن خلال استضافتها كبار العلماء والمشايخ والدعاه فى مصر والعالم الإسلامي.

وكانت “كاريمان حمزة” قد ظهرت منذ عدة سنوات في أحد اللقاءات التلفزيونية كضيفة حيث تحدثت خلال لقاءها عن خطوة الحجاب التي اتخذتها، إذ قالت في تصريحاتها: “الرواد الذين يبدأون عملًا معينًا في أي مجال، لكي يشقوا الطريق عليهم أن يحفروا في الجرانيت أو في الصخر”.

وتابعت: “ليتمكن الذين وراءهم من السير على الدرب نفسه، وأريد هنا تصحيح معلومة وهي أنني حينما ظهرت على الشاشة كأول سيدة محجبة كنت أقدم برامج دينية، وكنت صغيرة في السن إذ كان عمري 26 سنة، ولم يكن هناك عداء ضدي بل على العكس فرح بي المجتمع ورحب بي إلى أبعد الحدود، وكذلك المجتمع العربي، والمجتمع الإعلامي من العاملين في التليفزيون والصحافة وغير ذلك، وكانوا في منتهى السعادة لأن الشعب المصري كله متدين”.

يمكنك أيضا قراءة More from author