الجدال على قصة كليوباترا من انتاج نتفليكس وعلاقتها بالافروسنترك

أعلنت شركة نتفليكس عن فيلم كليوباترا من إخراج جادا بينكت سميث  زوجة الفنان الأمريكي المشهور ويل سميث، حيث يبدأ عرض الفيلم على المنصة يوم 10 مايو المقبل.

الجدال على قصة كليوباترا من انتاج نتفليكس

أعلنت الشركة أن هذا الفيلم من بين سلسلة وثائقيات لاستكشاف حياة الملكات الإفريقيات الذين برعوا وأبدعوا في العصور الماضية، حيث تبدأ هذه السلسلة فيلم كليوباترا حيث أنها أشهر إمرأة في العالم وأكثرها قوة وجمال.

وأعلنت الشركة من خلال الإعلان الترويجي للفيلم أن تراث أشهر ملكات مصر كان موضع جدل كثير، حيث ذكر أحد المعلقين الاكاديميين أن كليوباترا كانت ذات بشرة سمراء على عكس ماهو شائع، وذكرت الشركة أن الملكة كليوباترا ذاعت شهرتها  كملكة جريئة وجميلة ورومانسية، حيث طغت هذه الفكرة على معدنها الحقيقي المتمثل في ذكائها الشديد حيث كانت تتمتع بذكاء كبير.

الملكه كليوباترا السابعة هي آخر ملكات الأسرة المقدونية التي حكمت مصر بعد وفاة الإسكندر الأكبر، وذلك عام 323 قبل الميلاد حيث استمر حكم الملكة كليوباترا السابعة خلال احتلال روما لمصر 30 عاما.

والملكة التاريخية هي ابنة الملك بطليموس الثاني عشر حيث جاءت خلفا له كملكة لمصر عام 51 قبل الميلاد وذلك مشتركة في الحكم مع أخيها بطليموس الثالث عشر، حيث حكمت في البداية هي وأخيها بطليموس الثالث عشر، ولكن بعد ذلك طردها أخوها بطليموس الثالث عشر من القصر، وبعدها قامت بوضع خطة لاستعادة العرش والحكم مرة أخرى، وبالفعل تمت استعادة السلطة وذلك بعد موت اخيها غرقا بعد خسارته لإحدى الحروب الأهلية.

واشتهر عن الملكة الفرعونية علاقتها الغرامية مع الملك يوليوس قيصر، وحيث كانت ثمرة هذه العلاقة طفلا وذلك عام 47 قبل الميلاد وسمي هذا الولد بطليموس الخامس عشر، وسافرت الملكة مع إبنها إلى روما ولكنها عادت إلى مصر مرة أخرى، وذلك بعد وفاة الملك يوليوس قيصر وبعد ذلك تقابلت مع مارك أنطونيو وذلك عام 41 قبل الميلاد وجماعتهم علاقة غرامية، وعادة ومنحها لقب ملكة الملكات وذلك عام 34 قبل الميلاد.

يمكنك أيضا قراءة More from author