مجموعة سانتوني النسائية لربيع وصيف 2023

سانتوني

رحلة في قلب المادّة كشكل من أشكال الاستكشاف. مادّة نبيلة، تعبّر عن جوهر الأنوثة متعدّدة الأوجه. فمع المجموعة النسائية الجديدة لربيع وصيف 2023، تنطلق سانتوني في رحلة للبحث عن الفرادة والقيمة، واللتين تترجمهما من خلال حسّ مرهف بدقّة التفاصيل، والاستخدام الراقي للمواد الخام والحرفية العالية التي لطالما اقترنت باسم العلامة وشكّلت هويّتها. إنها إعادة تعريف عصرية لرموز الدار بالأسلوب الأنثوي، في سعي دؤوب لتحقيق توليفة متناغمة من المواد، والألوان، والأشكال.

 

وتبدأ الرحلة من الإبزيم المزدوج، وهو الرمز الأنيق الذي يطبع المجموعة بأسرها، ويثبت حضوره باللون الذهبي الثمين أو الفضّي على أحذية “لوفر” المصنوعة من جلد العجل الطريّ، ليتحوّل من ثمّ إلى عنصر تزيينيّ على القبقاب المفتوح من الخلف، والذي يتوفّر بجلد عاكس، وجلد السحلية الطبيعي. ويشهد هذا الرمز الشهير مزيداً من التحوّل ليصبح ثلاثيّ الأبعاد مثل حجر كريم، فتارةً يكون شفافاً ليعكس إحساساً بالعمق في الموديلات ذات الظلال اللونيّة المتماثلة، وتارة أخرى يأتي لامعاً مثل عنصر أبليكيه فاخراً، أو عديم اللمعان فوق الجلد المعدني في الأحذية النسائية الكلاسيكية، ليمنح امرأة سانتوني مزيداً من الرفعة في أناقتها الحضرية والعصريّة. ويثبت الإبزيم المزدوج حضوره كذلك على الصنادل، والتي تأتي في الموسم الجديد بألوان زاهية، مثل الأزرق الباهت، والأخضر، والأصفر. ومع ذلك، لا تتوانى العلامة عن التحوّل برمزها الشهير هذا إلى أحجام جريئة وكبيرة لإثراء بعض التصاميم. ومن تلك الموديلات، حذاء سنيكر ذي الإبزيم المزدوج، والمتوفّر كذلك في هذا الموسم بجلد عاكس، حيث الرمز الشهير يتّخذ شكلاً أكثر تعبيراً عن العصر، بتفاصيل متباينة وحديثة الطابع.

 

وتكتمل المجموعة بحقائب اليد الجديدة، والتي يمكن تمييزها بفضل الإبزيم المزدوج الشهير الذي نراه هنا بشكل أنيق ومرهف على حقائب المدينة، وحقائب كلتش الصلبة، وحقائب التسوّق.

 

وهذه التوليفة المتناغمة من المواد والأشكال تنعكس كذلك في الألوان: الأونيكس، والعنبر، والكريستال الوردي. فتماماً مثل حجارة كريمة، تستمدّ ألوان الموسم إلهامها من عالم المجوهرات، في رحلة تسبر عمق كونٍ كامل من الحرفية والدقّة يستحقّ الاستكشاف.

 

سوف يُكشَف عن المجموعة النسائية لربيع وصيف 2023 أمام الجمهور من خلال منشأة فنيّة خاصّة يستضيفها معرض سالا منغوني أوف كراكّو في غاليريا، في قلب مدينة ميلانو (على بُعد أمتار قليلة من متجر العلامة الرئيسيّ). وهي رحلة أصيلة تستحثّ الحواس المختلفة، وتدعو الزائر إلى الانطلاق في رحلة تتكشّف فصولها عبر ممرّات الصالة، حيث سيُعرض كلّ من المبتكرات الجديدة في مساحته الخاصّة والفريدة، وسط جدران قابلة للتحريك وتفاصيل ذهبيّة.

 

كلمات مفتاحية

سانتوني

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا