هجوم في مجلس النواب على مسلسل منى زكي الجديد

منى زكي

تقدمت عضو مجلس النواب المصري رحاب موسى، بشكوى رسمية إلى رئيس المجلس المستشار حنفي جبالي، تتعلق بمسلسل “تحت الوصاية” الذي تقوم ببطولته الفنانة منى زكي.

وطالبت رحاب موسى بضرورة وقف تصوير المسلسل بشكل فوري معتبرةً أنه يسيء لأهالي منطقتها.

وبدأ الجدل حول المسلسل، إثر تسريب صورة لمنى زكي من كواليس التصوير في منطقة تدعى “عزبة البرج” داخل محافظة دمياط، واعتبر أهالي المنطقة أن الشخصية التي تجسدها النجمة المصرية مسيئة لهم، وأنها بعيدةً كل البعد عن عاداتهم وتقاليدهم ولا تمت لهم بأي شكل من الأشكال.

وفي رد على هذه المطالب، نفى مصدر من صنّاع المسلسل لصحيفة الشروق، وجود أي إيقاف لعمليات التصوير، مؤكداً أنها تسير وفق الخطة المعد لها، ولا نية لمنتجي المسلسل أو أبطاله بالتوقف عن التصوير أو تغيير موقعه ومواعيده.

وأشار المصدر إلى أن كل ما يثار حول قصة المسلسل غير صحيح، كونه يحمل قصةً جديدة، لم يتم التطرق لها من قبل، وقد جرى التحضير له منذ مدة طويلة.

وشوهدت منى زكي تصور عدداً من المشاهد داخل مراكب الصيد، وعلى الأرجح سيناقش قضية الوصاية بعد وفاة الأب، إذ تجسد منى شخصية أم يتوفى زوجها، وتبدأ رحلتها في المعاناة بسبب وصاية أولادها، ويحاول العمل تسليط الضوء على هذه القضية ومدى عدلها أو ظلمها في المجتمع وتأثيرها في الأطفال.

ووفق ما رشحت مصادر مؤكدة، فإن المسلسل يتكون من 15 حلقة، وإلى جانب بطلته الرئيسية يشارك فيه كل من الممثل دياب، ومها نصار، ونسرين أمين ومحمد عبد العظيم، وهو من تأليف شيرين دياب وخالد دياب، وإخراج محمد شاكر خضير.

يشار إلى أن منى كانت قد تعرضت لهجوم كبير بعد عرض فيلمها أصحاب ولا أعز، وتعرضت لهجوم شديد بسبب تجسيدها دور يراه المنتقدون جريئا في فيلم أصحاب ولا أعز، الذي يعد النسخة العربية من الفيلم الإيطالي الشهير Perfect Strangers.

وجاء الهجوم على منى زكي بسبب بعض الألفاظ في فيلم أصحاب ولا أعز؛ ولأنها خلعت ملابسها الداخلية ضمن أحداث العمل، المنقول بكل تفاصيله من النسخة الإيطالية الأصلية.

كلمات مفتاحية :

منى زكي

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة