بنفس الأبطال.. جزء ثاني من صعيدي في الجامعة الأمريكية

صعيدي في الجامعة

قال النجم المصري محمد هنيدي بطل فيلم صعيدي في الجامعة الأمريكية إن السبب الذي دفعه لتقديم فيلم “نبيل الجميل أخصائي تجميل”، الذي يعرض حالياً، هو إضحاك الجمهور في المقام الأول.

وأوضح هنيدي، في مقابلته الإذاعية على محطة نجوم “Fm”، أن السبب الرئيسي الذي دفعه لتقديم هذا الفيلم هو إضحاك الجمهور، وتقديم فيلم متماسك وصورة جيدة من تقديم مخرج محترف.

وقال هنيدي: “الفيلم فكرتي، لقيت نفسي ما قدمتش أدوار فيها مهن زي الدكتور والمحامي والمهندس، وقلت إن عمليات التجميل حالياً أصبحت مسيطرة على الدنيا كلها بهوس شديد، وفي ناس حلوة بالفعل وبيعملوا هذه العمليات”.

وكشف عن موقفه من عمليات التجميل، قائلاً: “أنا مع عمليات التجميل اللي فيها علاج لخطر أو تشوه، ولكن غير ذلك لا أشجع على هذا الأمر، وكل سن وله جماله وحيويته وشخصيته وخبرته، وأنا شخصياً لن ألجأ في عمري إلى عمليات التجميل”.

جزء ثاني من صعيدي في الجامعة الأمريكية

على صعيد آخر، حسم محمد هنيدي مصير الجزء الثاني من فيلم “صعيدي في الجامعة الأميركية” ، وقال هنيدي إن تقديم الفيلم أصبح مؤكداً بنسبة 100%، وإن الكاتب مدحت العدل أوشك على الانتهاء من كتابة سيناريو الفيلم، وإن أبطال الفيلم هم أبطال الجزء الثاني.

يشار إلى أن الجزء الأول من فيلم صعيدي في الجامعة الأمريكية كان بطولة مشتركة، جمع هنيدي مع أحمد السقا وطارق لطفي وفتحي عبد الوهاب وهاني رمزي، والنجمات منى زكي وأميرة فتحي وغادة عادل، وهذا أول تأكيد على مشاركة أبطال الجزء الأول في الجزء الثاني من الفيلم، ولم يعلن باق النجوم حتى الآن موقفهم، ويوقع أن تبدأ التصريحات في الظهور، بعد انتهاء كتابة الفيلم.

كلمات مفتاحية :

صعيدي في الجامعة

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة