منقذة حياة سيلينا جوميز ترد على تجاهلها بإلغاء متابعة الفنانة

منقذة حياة سيلينا جوميز شغلت متابعي التواصل الاجتماعي بعد أن تم نشر فيلم قصة حياة الفنانة الشابة الشهيرة، حيث يسرد الفيلم قصة حياة الفنانة الشابة مرورا بكافة المشاكل والأزمات التي قد تعرضت إليها، سواء إن كانت عاطفية أو الأزمات الصحية، حيث عانت الفنانة من بعض المشاكل الصحية التي قد تطلبت إجراء جراحة زراعة كلى وقد تبرعت بها صديقتها المقربة فرانسيا ريتسا ولكنها لم تقوم بذكرها على الإطلاق في العمل.

سيلينا جوميز
سيلينا جوميز

فرانسيا ريتسا منقذة حياة سيلينا جوميز تلغى متابعتها 

قامت الفنانة الشابة سيلينا جوميز بإطلاق فيلم يسرد قصة حياتها خلال يوم 4 نوفمبر الجاري، وقد حقق الفيلم نجاح طيب بين الجمهور خاصة وأن الكثير منهم قد تعاطف مع الفنانة بشكل كبير خاصة وأنها قد عانت كثيرا على مدار عملها في الفن، ومنذ أن تم عرض الفيلم حرص الكثير من النجوم والمشاهير على مشاهدته من بينهم منقذة حياة سيلينا جوميز فرانسيا ريتسا، والتي تعتبر الصديقة المقربة من الفنانة والتي قامت بإلغاء متابعة الفنانة الشابة بعد مشاهدة الفيلم.

خاصة وأنها قد قامت بالتبرع بكليتها إلى الفنانة الشابة من أجل إنقاذ حياتها من الموت، ولكن سيلينا قد تجاهلت الأمر بشكل كبير في الفيلم، حيث تم سؤال الفنانة عن صديقتها المقربة لتقوم بالرد على أن تايلور سويفت هي الأقرب لها بين المشاهير ولكن تلك التصريحات قد أغضبت الصديقة الأقرب لها على مدار العشر سنوات الماضية فرانسيا وقد أقدمت على إلغاء متابعة الفنانة على الفور في موقع التواصل الاجتماعي انستجرام.

سيلينا جوميز
سيلينا جوميز

وعلى الرغم من أن البعض قد اعتقد أن جوميز قد قامت بذلك الأمر عن قصد، إلا أنها بعد تصرف فرانسيا قد قامت بالتعليق من خلال حسابها الرسمي على التواصل الاجتماعي قائله “آسفة لم أذكر كل شخص أعرفه”، وقد أكدت جوميز على أنها قد قامت بإجراء جراحة عاجلة من أجل زراعة كلية خلال الفترة الماضية ولكنها لم تذكر من هو المتبرع، على الرغم من أن فرانسيا قد أكدت أنها تقوم بإتباع نظام غذائي معين بعد أن قامت بنقل كليتها إلى جوميز حتى لا تعاني من أية مضاعفات تذكر نتيجة العيش بكلية واحدة.

يمكنك أيضا قراءة More from author