كارتييه تقيم فعالية خاصة بمناسبة إعادة افتتاح متجرها الباريسي التاريخي

استضافت دار كارتييه الباريسية العريقة فعالية خاصة في متجرها  في “13 رو دو لا بيه” (13 rue de la Paix) في العاصمة الفرنسية، وذلك احتفالًا بإعادة افتتاح هذا المتجر العريق في حلّته الجديدة.

وكانت الفعالية بمثابة إعلان فصل جديد في مسيرة هذا المتجر التاريخي بعد عامين من العمل الدؤوب والمدروس على تجديده، حيث شهد منذ تأسيسه عدة مراحل وارتدى أثوابًا متنوعة عبر مختلف محطات تطوّر كارتييه، ليعود هذه المرّة بهيئة جديدة كليًا في خطوة تعكس شغف الدار بمواكبة وقع المدينة وما تكتنزه من مصادر إلهام دائمة التجدّد.

وتضمنت قائمة الضيوف نجمات على غرار الممثلة فانيسا كيربي والمخرجة والممثلة فريدة خلفة اللتين خطفتا الأضواء بذوقهما في اختيار مجوهرات كارتييه، إذ احتفت صديقتا الدار بهذه المناسبة بارتداء إبداعات كارتييه الرائعة من تشكيلة “غرين دو كافيه” (Grain de Café) وقطعها المذهلة التي تشمل قلادة وسوارًا وخاتمين من الذهب الأصفر والماس.

 

وتجسّد التشكيلة نموذجًا حيًّا يعبّر عن نظرة كارتييه للطبيعة، والتي تتسم بالحرية والانطلاق والذوق الرفيع، لتقدّم إبداعات تأسر العيون بأصالتها وملامحها المبتكرة، مثل القطع المتدلية بانسيابية بأشكال تحاكي حبوب البن جنبًا إلى جنب مع التفاصيل الذهبية التي تتألق بها “غرين دو كافيه”.

 

أمّا اختيار كارتييه لحبوب البن محورًا جماليًا للتشكيلة، فيعزى إلى الظهور الأول لهذا الرمز ضمن مفردات الدار الفنيّة عام 1938، وذلك عندما كانت جان توسان تتولى دفّة الإدارة الإبداعية من منزلها الكائن في العنوان الذي يشغله المتجر اليوم، أي “13 رو دو لا بيه”. وقد لاقى هذا الرمز خلال الخمسينيات والستينيات إقبالًا واستحسانًا كبيرًا وحقق نجاحًا واسع النطاق، ليكون من العناصر الجمالية قوية الحضور لدى صاحبات الشخصيات الواثقة والمتفردة؛ حيث أنّ سر قوّة حبوب البن هذه، رغم صغر حجمها، يكمن في كونها مؤالفة رائعة بين توق كارتييه لتقديم العناصر الطبيعية بالذهب الأصفر من جهة، وشغفها بتحويل العادي إلى ما هو فوق عادي من جهة أخرى.

 

يشار إلى أنّ تشكيلة “غرين دو كافيه” ستكون متوفرة لدى متجر كارتييه الباريسي في “13 رو دو لا بيه” بشكل حصري اعتبارًا من 28 أكتوبر 2022، لتتوفر لاحقًا في متاجر الدار بلندن ونيويورك ودبي وشانغهاي اعتبارًا من 1 ديسمبر 2022.   

 

 

يمكنك أيضا قراءة More from author