ليزر الشفايف قبل وبعد

ليزر الشفايف قبل وبعد

تبحث النساء عن إجراء ليزر الشفايف قبل وبعد، وذلك لأن عمليات التجميل أصبحت تأخذ حيزًا كبيرًا من تفكير الكثير منهن، فالشفايف ذات المظهر الوردي الجميل هي حلم كل النساء، وذلك بعيدًا عن البقع الداكنة على الشفايف وما حولها التي تعطي مظهر غير محبب، بل ومحرج في كثير من الأحيان، لذلك تم ابتكار الليزر كأحد طرق لعلاج هذه الحالات.

ليزر الشفايف قبل وبعد

الليزر هي تقنية حديثة تستعمل في العديد من عمليات التجميل، فهي آمنة وفعالة 100%، لذلك تم استخدام تلك التقنية لتوريد الشفايف، والقضاء على البقع الداكنة و التصبغات التي تأتي بسبب عدة عوامل منها:

  • التغير في الهرمونات.
  • التغذية الغير صحية.
  • الخلل الجيني.
  • الظروف البيئية المحيطة.

يهدف إجراء توريد الشفايف باستخدام أشعة الليزر إلى تفتيت تلك الخلايا الصبغية التي تحمل صبغة الميلانين المسبب الرئيسي للمناطق الداكنة في الشفايف والمنطقة المحددة لها، وذلك عن طريق تمرير أشعة الليزر على الشفايف بطريقة معينة بمدة معينة يحددها الطبيب .

ليزر الشفايف قبل وبعد

نوع الليزر المستخدم في توريد الشفايف

ليس كل أنواع أشعة الليزر مناسبة لتلك العملية، بل يتم استخدام نوع معين من أشعة الليزر المناسبة لهذا الإجراء الدقيق، ويطلق عليه ( Q-Switch)، وذلك بطول موجات تتراوح ما بين 250 إلى 1200 نانومتر تقريبًا، حيث يتم اختيار الطول الموجي الذي يناسب الحالة وفق لون البشرة الأصلي ومدى اسمرار الشفايف، وأيضًا درجة التفتيح التي ترغب في الوصول إليها، هذا بالإضافة إلى إعطاء الحالة بنج موضعي خفيف.

تتم جلسات توريد الشفايف في عيادة الطبيب المختص، مع مراعاة اختيار مركز ذو سمعة طيبة وطبيب ذو خبرة في هذا المجال، وتأخذ الجلسة الواحدة مدة تتراوح ما بين 20 إلى 30 دقيقة تقريبًا، وبعدها تتوجه الحالة لبيتها دون الحاجة لفترة نقاهة أو أن توضع تحت الملاحظة. 

ليزر الشفايف قبل وبعد

ليزر الشفايف قبل وبعد

نتائج توريد الشفايف بالليزر

يعتبر استخدام أشعة الليزر هو الأكثر فاعلية وأمان على البشرة، حيث أنه يحفز انتاج مادتي الكولاجين والايلاستين اللاتي يعملن على تأخر ظهور علامات الشيخوخة ويساعد على جعل البشرة نضرة وجميلة لفترات طويلة.

لابد أن يحدد الطبيب فاصل زمني بين الجلسة والأخرى مدة تتراوح بين 7 إلى 10 أيام، وهذه هي المدة التي تسمح للشفايف بالراحة والتخلص من الآثار الجانبية التي تسببها الجلسة، حيث تصاب الشفايف بالاحمرار والتورم، وبعض الالتهابات والتقشير نتيجة تسليط أشعة الليزر عليها بموجات عالية، وذلك لأنها تحتوي على أنسجة ضعيفة وهشة.

تتحدد النتائج لعملية توريد الشفايف بالليزر وفق درجة الاسمرار التي تعاني منها الشفايف، فبعض النساء تظهر نتائج إيجابية مبهرة من بعد أول جلسة، وبعض النساء تحتاج حتى 4 جلسات إلى أن تصل لدرجة الشفايف الوردية المطلوب.

وبعد الانتهاء من الجلسات المحددة بشكل نهائي، ستلاحظين عزيزتي الفرق الكبير بين المظهر من خلال استخدام ليزر الشفايف قبل وبعد، فهو يعطي للشفايف نعومة وشكل منتفخ ولون وردي مميز.

نصائح بعد استخدام الليزر

لابد من القيام ببعض الأمور الواجبة بعد إجراء ليزر توريد الشفايف، وهي التي يمليها عليكِ طبيبِك، ويجب الحرص على اتباعها خلال الأسبوع الأول من بداية الجلسات، وهي:

  • عدم استخدام مستحضرات التجميل بكثرة.
  • التقليل من التدخين والمشروبات الساخنة قدر المستطاع.
  • لابد من ترطيب البشرة وخاصة الشفاه بمرطب يحتوي على زيوت طبيعية حتى تتجنبي الجفاف.
  • عدم التعرض للشمس وبالأخص في فترة الظهيرة.
  • شرب الكثير من المياه التي تساعد على نضارة البشرة وجعلها شباب لفترات طويلة، بل وتجدد الخلايا بشكل رائع.

الليزر تقنية آمنة فلا داعي للقلق من استخدامها في عمليات التجميل، والتي من ضمنها ليزر الشفايف فيمكنك البحث على أحد محركات البحث عن ليزر الشفايف قبل وبعد وستظهر لك الكثير من الصور التي تثبت كفاءته.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا