فيصل طبارة قيماً فنياً لمعرض الجناح الوطني لدولة الإمارات خلال الدورة الـ 18 من المعرض الدولي للعمارة في بينالي البندقية

أعلن الجناح الوطني لدولة الإمارات تعيين فيصل طبارة، العميد المشارك والأستاذ المشارك في كلية العمارة والفنون والتصميم بالجامعة الأميركية في الشارقة، قيماً فنياً للنسخة القادمة من معرض الجناح الوطني لدولة الإمارات المُقام على هامش فعاليات الدورة الـ 18 من المعرض الدولي للعمارة 2023 في بينالي البندقية. وجاء اختيار طبارة عقب تقديم دراسته البحثية المقترحة، والتي يتمثّل هدفها في رصد أبعاد العلاقة الممتدة بين المشهد المعماري والطبيعة القاحلة أو الجافة بدولة الإمارات، ووضعها في إطار جديد يعيد تصويرها كمساحات شاسعة غنية ومنتجة.

 

وقد تم اختيار طبارة عقب توجيه دعوة مفتوحة من الجناح الوطني لدولة الإمارات لكافة الكوادر المبدعة والعقول اللامعة من المصممين والمعماريين والمفكرين بدولة الإمارات وجميع أنحاء العالم، لتطوير دراسات بحثية مقترحة حول مشاركة الجناح الوطني في الدورة القادمة من المعرض الدولي للعمارة في بينالي البندقية 2023. وقد تم تكليف المتقدمين باستكشاف الجوانب الساحرة في المشهد المعماري الإماراتي أو البيئة الحضرية، للمساهمة في رفد الحوار الملهم حول الممارسات المعمارية المحلية والإقليمية والدولية.

 

ومن المقرر عرض نتائج الدراسة البحثية التي توصّل إليها طبارة خلال معرض الجناح الوطني في بينالي البندقية، وسيرافقها كتاب مؤلف، تماشياً مع الشعار الرئيسي للمعرض الدولي للعمارة في بينالي البندقية لعام 2023 “مختبر المستقبل”، المقام تحت رعاية القيمة الفنية ليزلي لوكو، وهي مهندسة معمارية تحمل الجنسية الغانية-الاسكتلندية كما أنها كادر أكاديمي ومحاضرة وكاتبة مجموعة من الروايات الأفضل مبيعاً.

 

ومن جانبها، قالت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب: تقدم وزارة الثقافة والشباب الدعم للجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في بينالي البندقية وذلك انطلاقاً من دورها الرامي إلى قيادة وتوجيه القطاع الثقافي والإبداعي في الدولة، وهو ما ينسجم في ذات الوقت مع جهودها التي تهدف إلى ترسيخ مكانة الدولة على خارطة الإبداع العالمية، ونحن في الوزارة لدينا كامل الثقة في القائمين على الجناح وفي المنهجية التي يتبعونها لاختيار المشاريع التي يعرضها والتي تمثل الدولة وهويتها، الآنية والمستقبلية.”

 

وتابعت معاليها: “نحن على ثقة بأن مشروع طبارة سيساهم في رفد التطورات الحاصلة في المشهد المعماري المزدهر بدولة الإمارات، كما نؤمن بأهمية تمكين العقول النابغة وكوادر الإبداع ومنحها فرصة المساهمة في دفع عجلة التنمية المستدامة وتحقيق النهضة في البلاد”.

 

وفي هذه المناسبة، قال فيصل طبارة، العميد المشارك والأستاذ المشارك في كلية العمارة والفنون والتصميم  بالجامعة الأميركية في الشارقة، والقيم الفني للجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية: “أتبع أسلوباً مغايراً يرتكز مفهومه على تشكيل توليفة متكاملة من حلول التكنولوجيا والمعرفة والممارسات المادية التي يدخل في تكوينها عناصر أرضية من الصحاري القاحلة بدولة الإمارات. وإنني سعيد باختياري قيماً فنياً لتمثيل الجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية، ولا تفوتني هذه الفرصة دون توجيه جزيل الشكر والتقدير إلى ’مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان’، المفوّض الرسمي للجناح الوطني، لمنحي هذه الفرصة الرائعة للتوسّع في دراساتي البحثية التي باتت تكتسب اليوم زخماً متنامياً داخل حوار العمارة الدولي. وتدور فكرة المعرض حول الجفاف وقحولة الأراضي التي ستلقي بظلالها على العديد من المناطق في المستقبل القريب، وسيستكشف الجمهور عبر هذا المعرض الإمكانات المتوفرة في هذه المساحات والمناطق الشاسعة باعتبارها مساحات غنية ومنتجة”.

 

وسيمثّل هذا المعرض المشاركة الأولى للمعماري طبارة كقيم فني لأحد الأجنحة الوطنية في المعرض الدولي للعمارة في بينالي البندقية، ومشاركته الثانية في  المعرض الدولي للعمارة في بينالي البندقية عموماً، حيث سبق وأن تعاون مع القيمين الفنيين في الجناح الوطني لدولة الكويت خلال عام 2021 على هامش فعاليات الدورة الـ 17 من المعرض الدولي للعمارة تحت شعار “فضاء تفاوضي”.

 

وبدورها، قالت أنجيلا مجلي، المديرة التنفيذية لدى مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان: “تفخر مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان بمواصلة التزامها ودعمها للقطاع الثقافي والإبداعي بدولة الإمارات. وكان الجناح الوطني لدولة الإمارات، على مدار السنوات الماضية، بمثابة منارة ثقافية تعزز معرفة الجمهور الدولي بقصص الإمارات، وقد أحرز تقدماً بارزاً في تقديم رسالته للعالم من خلال استعراض أفضل ممارسات المشهد الفني والثقافي المحلي ومشاركة إنجازات الإمارات انطلاقاً من بينالي البندقية، الذي يُعد أحد أبرز وأشهر التظاهرات الثقافية الدولية. كما أن الجناح الوطني لدولة الإمارات يقدم منصّة لطرح الأفكار البحثية المبتكرة وتنظيم المعارض المختلفة، وإننا نتطلع إلى التعرّف على مشروع المعماري طبارة، الذي يضع حلولاً لجُملة من التحديات الحقيقية التي يواجهها عالمنا اليوم، بفعل التداعيات السلبية التي ترتبت على التغير المناخي”.

 

ومن جانبها، قالت ليلى بن بريك، مدير التنسيق في الجناح الوطني لدولة الإمارات: “هذا العام، نوجّه الدعوة للجمهور من جميع أنحاء العالم لاستكشاف قصة أخرى حول الإمارات تدفع مخيلاتهم إلى حدود جديدة، تحت إشراف القيم الفني فيصل طبارة، الذي سيضيف بدوره قيمةً جديدةً إلى حوار الإمارات في مجال العمارة. وفي إطار دعمنا للمهندس المعماري طبارة ودراساته البحثية، فإننا نأمل أن تكون الإمارات قادرة على طرح حوار يجمعنا مع المجتمعات الأخرى في جميع أنحاء العالم والتي تواجه نفس تحديات المناخ القاحل، لتعزيز أوجه التعاون وتضافر الجهود من أجل إيجاد حلول وأدوات قادرة على صُنع مستقبل أفضل. وإنني، وبالأصالة عن فريق العمل، فخورة بدور الجناح الوطني لدولة الإمارات في رفد المشهد الثقافي والإبداعي منذ مشاركته الأولى عام 2009، ونؤكد بهذا الصدد التزامنا بتقديم الأفضل ضمن رسالتنا المتمثّلة في سرد قصص الإمارات الملهمة خلال السنوات القادمة”.

 

وبجانب دوره في القطاع الأكاديمي، يُعد طبارة مؤسساً شريكاً لاستوديو “عمارة وأشياء أخرى”، المتخصص في المشاريع التجريبية في مجال العمارة والتصميم ومقره الشارقة. ويمتلك طبارة معرفة أكاديمية واسعة وخبرات طويلة في مجال الأبحاث والممارسات العملية، والتي تتطرق جميعها إلى العلاقات القائمة بين البيئة الإقليمية والتصورات المعمارية، أو منهجية المجتمعات في توظيف المواد الطبيعية المحيطة لها في فهم ورسم ملامح عوالمهم، بهدف تطوير ممارسات إنشائية بديلة تضرب بجذورها في أعماق عناصر بيئتهم المحيطة وتراثهم الثقافي المحلي.

 

سيضم الجناح الوطني لدولة الإمارات معرضاً على هامش فعاليات الدورة الـ 18 من المعرض الدولي للعمارة، المقام خلال الفترة 20 مايو و26 نوفمبر 2023 (مع انطلاق حفل افتتاحي خلال يومي 18 و19 مايو).

 

يصادف العام 2023 المشاركة الثانية عشر للجناح الوطني بدولة الإمارات في المعرض الدولي للفنون والعمارة في بينالي البندقية منذ مشاركته الأولى في 2009، كما يمثّل مشاركته الخامسة في المعرض الدولي للعمارة. وقد فاز الجناح الوطني لدولة الإمارات بجائزة الأسد الذهبي كأفضل جناح وطني مشارك خلال فعاليات الدورة الـ 17  من المعرض الدولي للعمارة في بينالي البندقية 2021، تقديراً لمفهوم ومشروع معرضه “أرض لدنة”. ويستضيف الجناح الوطني لدولة الإمارات خلال الدورة الـ 59 من المعرض الدولي للفنون في بينالي البندقية 2022 معرضاً بعنوان “محمد أحمد إبراهيم: بين الشروق والغروب”، تحت إشراف القيمة الفنية مايا أليسون، حيث عملاً تركيبياً صخماً مكوّناً من 128 قطعة ورق معجّن من إبداع وتصميم الفنان الإماراتي محمد أحمد إبراهيم، والذي سيواصل الترحيب بالجمهور حتى إسدال الستار عليه في 27 نوفمبر 2022.

 

تتولى مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان مهام المفوّض الرسمي للجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية وبدعم من وزارة الثقافة والشباب، كما يمتلك الجناح الوطني مقراً دائماً في موقع “أرسنال-سالي دي آرمي”.

كلمات مفتاحية

فيصل طبارة

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا