استبيان جديد يكشف أن 50% من المصابين بنوبات قلبية تقل أعمارهم عن 50 سنة

أجرت Allurion العلامة الرائدة لحلول إنقاص الوزن المبتكرة، استبياناً بالتعاون مع موقع يوجوف بمناسبة اليوم العالمي للقلب. وأظهر الاستبيان الذي شمل ثماني دول مختلفة أن دولة الإمارات تمتلك أعلى نسبة انتشار لأمراض القلب والأوعية الدموية الخفيفة والخطيرة، ويهدف اليوم العالمي للقلب، المبادرة العالمية السنوية التي أطلقها الاتحاد العالمي للقلب، إلى زيادة الوعي بأمراض القلب والأوعية الدموية وكيفية المحافظة على صحة القلب.

 

وكشف الاستبيان، الذي يتناول العلاقة بين البدانة وأمراض القلب، أن 60% من حالات البدانة الخطيرة أو المتوسطة في دولة الإمارات مرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية،، ما يسهم إلى حد كبير بوقوع 40% من حالات الوفاة في الدولة. ويحذر الأطباء في المنطقة من ارتفاع أعداد المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية بين الشباب، حيث وصلت نسبة المصابين بنوبات قلبية ممن تقل أعمارهم عن 50 سنة إلى النصف،.

 

ويبلغ عدد نبضات القلب حوالي 2.5 مليار مرة طوال متوسط عمر الإنسان، لكن هذا الرقم يرتفع عند أصحاب مؤشر كتلة الجسم 25 وما فوق[1]، مما يجعلهم عرضة أكثر للإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 12%، وبالسكتة الدماغية بنسبة 24%، ويُعدّ الحفاظ على الوزن الموصى به أو مؤشر كتلة الجسم بالنسبة للطول والعمر ونمط الحياة النشط الركيزة الرئيسية لقلبٍ صحيّ وسليم. ولذلك يحتاج العديد من سكان الإمارات إلى المساعدة في خسارة الوزن بصورةٍ ناجحة لضمان تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب. ويتطلّب ذلك اتّباع نظام غذائي صحيّ ذو سعرات حرارية مدروسة مع زيادة النشاط البدني والحصول على دعم أخصائيين خبراء، مثل برنامج Allurion.

 

ويعدّ برنامج Allurion أول منصة شاملة ومتكاملة لخسارة الوزن في العالم، ويعتمد البرنامج بشكل رئيسي على بالون المعدة، الحل المبتكر لإنقاص الوزن دون أي تدخل جراحي أو تنظير داخلي أو تخدير، وهو عبارة عن كبسولة يقوم أخصائي الرعاية الصحية بنفخها بعد أن يبتلعها المريض خلال زيارة تستغرق 15 دقيقة. كما يقدم برنامج Allurion منهجية شاملة لخسارة الوزن، توفر للمرضى حزمة كاملة من طرق الدعم الغذائي، إلى جانب مجموعة Allurion للرعاية الطبية الافتراضية، التي تشمل ميزان Allurion المتصل وخاصية مراقبة الصحة وتطبيق Allurion، والتي توفر إمكانية مراقبة حالة المرضى عن بُعد، والخدمات الصحية عن بُعد، إضافة إلى إمكانية التواصل بالرسائل مع أخصائي الرعاية الصحية. ويستطيع أخصائيو الرعاية الصحية التفاعل مع المرضى من خلال منصة تحليلات Allurion، وهي حل شامل لإدارة المرضى مدعوم بالذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة. ويساعد البرنامج المرضى لتحقيق خسارة أكبر في الوزن مقارنة بالاعتماد على الحميات الغذائية أو التمارين الرياضية فقط، كما يؤدي إلى تطوير أنماط حياة صحية يمكن الالتزام بها على المدى الطويل بعد إزالة البالون.

 

ويوفر برنامج Allurion حلولاً مرتكزة على منهجية شاملة ومدروسة لخسارة الوزن، بما يقلص مخاطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بزيادة الوزن أو البدانة، بما فيها أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والسكري ومتلازمة المبيض متعدد الكيسات وغيرها، لا سيما مع تزايد الحاجة إلى اتخاذ إجراءات فورية.

كلمات مفتاحية

Allurion

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا