ايهما افضل حبوب الكولاجين او شراب الكولاجين

ايهما افضل حبوب الكولاجين او شراب الكولاجين

ايهما افضل حبوب الكولاجين أو شراب الكولاجين من الأسئلة الهامة التي يريد معظم النساء الإجابة عليه، لأن الكولاجين من البروتينات الهامة التي ينتجها الجسم بشكل طبيعي حيث يحتاجها في دعم الكثير من الوظائف الحيوية بالجسم، ويتساءل الكثير حول أي منها يعد المصدر الأفضل للكولاجين الحبوب أم الشراب، حيث ينصف المصدر الأفضل منه على حسب المصدر الذي يستطيع الجسم أن يحقق منه أقصى استفادة، وفي السطور التالية سنتناول نبذة عن الكولاجين وأفضل مصدر يمكن من خلاله الحصول عليه:

ايهما افضل حبوب الكولاجين أو شراب الكولاجين

  • للكولاجين مصادر متعددة منها الطبيعي ومنها غير الطبيعي وهو يستخدم في صناعة مستحضرات التجميل وكريمات إزالة التجاعيد وغيرها من الكريمات والمرطبات التي تهتم بالبشرة. 
  • ويعد المصدر الأفضل بينهما هو المصدر الذي يستطيع الجسم امتصاصه بسهولة والاستفادة منه.
  • ويعتبر شراب كولاجين أفضل من الحبوب حيث يتم هضمه وامتصاصه بشكل أسرع إلى الدم، ولكن يحتاج الجسم عند استخدام الحبوب إلى جرعة أكبر للحصول على تركيز أكبر من الكولاجين.
  • بالإضافة إلى أن بعض الحالات الذين يواجهون بعض المشاكل في الجهاز الهضمي أو ممن يعانون من مشاكل صعوبة البلع لا يستطيعون الاستفادة من هذه الحبوب.   

ايهما افضل حبوب الكولاجين او شراب الكولاجين

استخدام الكولاجين في العمليات التجميلية

  • تعتبر حقن الكولاجين للوجه من أكثر الحقن استخدامًا في المجال الطبي والعمليات التجميلية الآن والمنتشرة بشكل كبير سواء بين الرجال أو النساء.
  • وهذه الحقن هي عبارة عن تقنية دقيقة تحتاج لعدة دقائق فقط تساعد على ملئ الفراغات الموجودة تحت الجلد؛ حيث تعمل هذه الفراغات على ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة على البشرة.
  • وتستمر نتائج هذه الحقن في فترة تتراوح ما بين الـ 6 أشهر حتى عام، وبالتالي بعد انتهاء مفعول الحقن يتم إجراء عمليات إعادة الحقن للحصول على نفس النتيجة مرة أخرى.
  • ولا يقتصر استخدام الكولاجين على الوجه فقط حيث يتم استخدامه في مناطق أخرى مختلفة في الجسم مثل الصدر والأرداف حيث تعمل هذه الحقن على تكبير هذه المناطق.

العمر المناسب لاستخدام حبوب الكولاجين

  • يعد العمر المناسب لاستخدام الكولاجين خاصة للسيدات من بداية ال25 عاما فيما فوق؛ حيث تبدأ التجاعيد في الظهور بشكل تدريجي لانخفاض نسبة الكولاجين التي يتم إنتاجها في الجسم بشكل طبيعي.
  • حيث تقل نسبة الكولاجين المنتجة بشكل واضح بنسب محددة كلما تقدم العمر، ويتم تحديد هذه الفترة.
  • “أي الفترة التي يبدأ فيها الشخص في استخدام مصدر خارجي للكولاجين” بناءً على المرحلة العمرية التي تبدأ ظهور علامات تقدم العمر بها لهذا الشخص.

الكولاجين والدورة الشهرية

  • في فترة تواجد الدورة الشهرية يحدث فقد للكثير من الفيتامينات الهامة بالجسم، ويعمل الكولاجين عند تناوله على إمداد الجسم بهذه الفيتامينات الهامة له مرة أخرى.
  • وعلى عكس اعتقاد الكثير من الناس أن الكولاجين يعمل على تأخير الدورة الشهرية، تم إثبات أن هذه المعلومات ليست صحيحة.
  • لكن ذلك لا يمنعنا أنه يجب علينا إذا تأخرت الدورة أثناء تناول أي مصدر خارجي للكولاجين استشارة الطبيب لمعرفة السبب في هذا التأخير.
  • ومن أكثر الأسئلة المنتشرة هي الأسئلة التي تخص إمكانية تناول الكولاجين في وقت الدورة نفسه، والإجابة هي نعم ويفضل ذلك لأن فقد الدم أثناء الحيض يفقد معه كمية من الكولاجين الطبيعي في الجسم.

ايهما افضل حبوب الكولاجين او شراب الكولاجين

الطريقة الصحيحة لاستخدام حبوب الكولاجين

يفضل اتباع الخطوات الصحيحة في أخذ هذه الحبوب لتحقيق الاستفادة منها بشكل كلى ومن هذه الخطوات:

  • أخذ هذه الحبوب على معدة فارغة حيث لا يستفيد الجسم بالكولاجين عند أخذه بعد الطعام؛ حيث أن الهرمون الذي يساعد على هضم الطعام يعمل على تكسير الكولاجين.
  • أخذ الجرعة المناسبة لكل شخص وتجنب زيادة هذه الجرعة إلا باستشارة الطبيب المتخصص، وينصح بتناول بعض الفيتامينات مثل فيتامين ج مع الكولاجين لتعزيز نشاطه ومفعوله.
  • يحبذ تناول هذه الحبوب في الصباح الباكر أو المساء إذا كانت الغاية المرجوة منها هي علاج مشاكل البشرة والحفاظ عليها.
كلمات مفتاحية

الكولاجين حبوب الكولاجين شراب الكولاجين فوائد الكولاجين

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا