أستون مارتن تطرح سيارة في 12 فانتاج رودستر الجديدة

أستون مارتن

أعلنت أستون مارتن عن إطلاق سيارتها الجديدة في 12 فانتاج رودستر، السيارة الفريدة ومحدودة الإصدار والتي تدمج الأداء المتميز لأقوى سيارات أستون مارتن فانتاج مع تجارب القيادة في الهواء الطلق في السيارات ذات السقف القابل للطي.

 

وشهدت سيارة في 12 فانتاج رودستر إقبالاً واسعاً تمثل ببيع جميع نسخها قبل أن يتم إطلاقها، حيث جاءت بإصدار محدود اقتصر على 249 نسخة مخصصة للبيع إلى العملاء حول العالم. وتدمج السيارة مزيجاً مذهلاً من المزايا والتي تشمل تصميم هيكلها العريض، ونظام التعليق العريض والقريب من سطح الأرض، فضلاً عن كونها أولى نماذج فانتاج رودستر المزودة بمحرك V12 سعة 5.2 ليتر مع شاحن توربيني مزدوج. وترتقي سيارة في 12 فانتاج رودستر بتجارب القيادة في الهواء الطلق إلى مستويات جديدة بفضل ثباتها على الطرقات في السرعات العالية، والصوت المتميز لمحرك أستون مارتن القوي والمزود بـ 12 أسطوانة بقدرة 700 حصان.

 

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال روبيرتو فيديلي، الرئيس التنفيذي للشؤون التقنية في شركة أستون مارتن: “بذلنا جهوداً حثيثة لضمان منح سيارة في 12 فانتاج رودستر ذات القدرات والمزايا الديناميكية لنموذج في 12 فانتاج، وتجاوزها من ناحية متعة القيادة في الهواء الطلق المتاحة في السيارات المزودة بسقف قابل للطي. صممنا السيارة الجديدة خصيصاً لمواكبة أذواق عملائنا الشغوفين، حيث تتفوق على جميع نماذج فانتاج رودستر السابقة من حيث القوة وعزم الدوران، بالإضافة إلى التصميم العريض لهيكلها مع نظام تعليق يوفر دقة عالية بالتحكم، وزيادة قوتها الضاغطة بما يصل إلى عشرة أضعاف”.

 

ويلعب محرك السيارة دوراً أساسياً في توفير تجارب القيادة الممتعة، فقد تم تزويدها بمحرك V12 سعة 5.2 ليتر مع عمود كامة علوي رباعي لتوليد قدرة جر كبيرة تبلغ 700 حصان بسرعة دوران تصل إلى 6500 دورة في الدقيقة وعزم دوران 753 نيوتن متر بسرعة دوران تبلغ 5,500 دورة في الدقيقة. وتوفر سيارة في 12 فانتاج رودستر لسائقها تجارب قيادة لا تُنسى مع كل ضغطة على دواسة الوقود من خلال نسبة قوة إلى وزن تبلغ 372 حصان لكل طن، مما يوفر قدرات تحكم منقطعة النظير تمزج الاستجابة العالية لعلبة التروس مع قدرة التسارع المذهلة.

وترتقي سيارة في 12 فانتاج رودستر بمعايير الأداء في السيارات الرياضية المكشوفة، حيث يمكنها التسارع من وضعية الوقوف إلى 60 ميلاً في الساعة خلال 3.5 ثانية فقط، في حين تبلغ سرعتها القصوى 200 ميل في الساعة. وتم تزويد السيارة بعلبة تروس ZF أوتوماتيكية بثماني سرعات مع منظومة ميكانيكية للترس التفاضلي محدود الانزلاق في المحور الخلفي، ما يعزز الأداء المتوازن والتصميم المتقن للسيارة ذات الدفع الخلفي والمحرك الأمامي الوسطي. ويسهم الضبط المحسّن لناقل الحركة في تقليص سرعات نقل الحركة والتفاعل بشكل أكبر مع أسلوب السائق في القيادة، بينما تعمل البرمجيات القابلة للتكيف في نظام التحكم بناقل الحركة على مراقبة ظروف القيادة ومتطلبات القيادة لتعزيز شعور السائق بالاستجابة والتحكم.

وتشترك سيارة في 12 فانتاج رودستر مع نموذج في 12 فانتاج باستخدام ذات أجهزة نظام التعليق، ولكنها تتفوق عليه بالضبط المخصص للمخمدات القابلة للتكيف، ما أدى إلى تحسين مزاياها الديناميكية إلى أقصى حد ممكن. كما تستخدم السيارة الجديدة ذات مرايا معايرة التوجيه في طراز في 12 فانتاج لتعزيز مزايا التوجيه وسرعة الاستجابة، مع تحسينات تضفي طابع الحيوية على السيارة عند اجتيازها للمنعطفات والتي يمكن الإحساس بها في جميع عمليات التوجيه.

وكما هو الحال في طراز في 12 فانتاج، تم تزويد سيارة في 12 فانتاج رودستر بمكابح من الخزف الكربوني كمعيار قياسي. وترتكز منظومة المكابح على أقراص أمامية بقياس 410 ملم × 38 ملم مع فكوك مكونة من 6 مكابس، بينما تأتي الأقراص الخلفية بقياس 360 ملم × 32 ملم مع فكوك مكونة من 4 مكابس. وبالإضافة إلى زيادة قدرة الإيقاف للسيارة والمقاومة الهائلة لتلف المكابح في درجات الحرارة المرتفعة، تساعد تقنية مكابح الخزف الكربوني على تخفيض الوزن غير المُعلق بمقدار كبير يبلغ 23 كيلوجرام بالمقارنة مع المكابح الفولاذية، ما يسهم في تحسين الاستجابة لعمليات التوجيه وجودة القيادة.

وتم تصنيع واقي الصدمات الأمامي وغطاء المحرك والمصدات الأمامية والعتبات الجانبية في سيارة في 12 فانتاج رودستر من ألياف الكربون، بينما تم تصنيع واقي الصدمات الخلفي وغطاء الصندوق الخلفي من مواد مركبة خفيفة الوزن. كما تم تعزيز خفة وزن السيارة من خلال تزويدها ببطارية خفيفة الوزن، بالإضافة إلى تثبيت نظام عادم خاص ثنائي الأنابيب وسط السيارة يمتاز بخفة الوزن ومصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ بسماكة 1 ملم. ويقل وزن نظام العادم الجديد في سيارة في 12 فانتاج رودستر بمقدار 7 كيلوجرام عن مثيله في طراز فانتاج رودستر، وتم ضبطه بعناية كبيرة لضمان حصول السيارة على أداء صوتي يلائم مظهرها القوي.

ويواكب المظهر الفريد لسيارة في 12 فانتاج رودستر أداءها الذي يجسد أرقى مستويات القوة والإتقان. وعلى سبيل المثال، يعد التصميم العريض لجسم السيارة ضرورياً لاستيعاب نظام التعليق العريض، والذي يزيد عرضه بمقدار 40 ملم بالمقارنة مع باقي سيارات فانتاج. ويوفر تصميم واقي الصدمات الأمامي، والذي يتكامل مع العرض الكامل لمشتت الهواء الأمامي، قوة ضاغطة إضافية وأداءً متوازناً للديناميكا الهوائية، بينما تم تعزيز قدرات التبريد في السيارة من خلال شبكة المبرّد الأمامية المعاد تصميمها، والتي يزيد حجمها بنسبة 25%، إلى جانب تركيب منفذ تهوية للمحرك يشابه حدوة الحصان داخل غطاء المحرّك.

وتشمل مزايا الديناميكا الهوائية أيضاً تصميم العتبات الجديدة والمكونة من قطعة واحدة وتصميم واقي الصدمات الخلفي، والذي يتكامل مع التصميم المدمج لناشر الهواء، وتم تحسين فعالية هذه المزايا من خلال نظام العادم مزدوج الأنابيب في مركز السيارة. وبخلاف سيارة في 12 فانتاج، تأتي سيارة في 12 فانتاج رودستر دون جناح خلفي في نسختها القياسية، ولكن يمكن تزويد السيارة الجديدة به كخيار إضافي. كما يمكن للعملاء الحصول على مظهر أكثر بساطة للسيارة، مع العلم بأنه يتم الحفاظ على توازن الديناميكا الهوائية في السيارة من خلال الإدارة الدقيقة لتدفق الهواء تحت هيكلها.

وتتجلى اللمسات النهائية المتقنة لتصميم السيارة في عجلاتها المصنوعة من الألمنيوم قياس 21 بوصة، والتي تتوافر بلونين هما الأسود اللامع (ساتان بلاك) أو الأسود اللامع بتصميم يحاكي الألماس (ساتان بلاك دايموند تيرند). كما تتوفر عجلات مصقولة وخفيفة الوزن كخيار إضافي بلوني الأسود اللامع والأسود اللامع بتصميم يحاكي الألماس، والتي تسهم بخفض الكتلة غير المدعومة بالنوابض للسيارة بمقدار 8 كيلوجرام. وتتاح إطارات ميشلين بايلوت 4 إس عالية الأداء – من طراز 275/35 R21 في العجلات الأمامية وطراز 315/30 R21 في العجلات الخلفية – كخيار قياسي لجميع عجلات السيارة.

واستناداً إلى حضورها القوي في سلسلة سيارات فانتاج، تم تزويد سيارة في 12 فانتاج رودستر بمقاعد سبورتس بلس المكسوة بجلد الأنيلين، والتي تزدان بالشعار المجنح للعلامة وتخريمات تزيينية كمعيار قياسي. كما تتوافر مقاعد عالية الأداء مصنوعة من ألياف الكربون وقابلة للتعديل يدوياً بست وضعيات مختلفة، كخيار إضافي يواكب أذواق العملاء الذين ينشدون أرقى معايير التصميم الديناميكي ويتطلعون لتعزيز تجارب القيادة عالية الأداء. وتسهم هذه المقاعد أيضاً بتخفيف وزن السيارة بمقدار 7.3 كيلوجرام دون التأثير على مستويات الراحة للركاب.

ويمكن للعملاء تعزيز الطابع المخصص لسيارات في 12 فانتاج رودستر عن طريق الاستفادة من خدمات كيو باي أستون مارتن، قسم خدمات التخصيص التابع للعلامة، والذي يتيح لهم إمكانية تخصيص جميع أجزاء السيارات بدءاً من الرسومات على الجسم الخارجي، ووصولاً إلى تزيين المنسوجات الجلدية داخل المقصورة. ويتيح استخدام ألياف الكربون تصميم الأقسام المكشوفة لسيارة في 12 فانتاج رودستر فرصة مثالية لفريق عمل كيو باي أستون مارتن لإظهار إبداعاته المتميزة، بما يشمل إضافة مجموعة واسعة من التشطيبات الملونة، والتي تتغير في ظروف الإضاءة المختلفة لإضفاء مظهر مذهل على ألواح ألياف الكربون المصنوعة يدوياً.

بدوره، قال ماريك رايتشمان، نائب الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لدى أستون مارتن: “تدمج سيارة في 12 فانتاج رودستر في تصميمها المظهر الجمالي المفعم بالحيوية مع قدرات الأداء منقطعة النظير، وعلى نحو يشابه الأداء الوظيفي لأبطال سباقات الجري أو أحصنة السباقات الأصيلة. إذ تم تصميم سيارة في 12 فانتاج رودستر خصيصاً لتعزيز مزايا تدفق الهواء داخل السيارة وخارجها وحولها، بما يشبه آلية عمل الوظائف الجسدية لأبطال الجري وأحصنة السباقات عند إدارة الضغوطات الناجمة عن وصولها إلى ذروة الأداء، والتدريب على عمل تلك الوظائف بشكل منسجم لزيادة مستويات الكفاءة والقوة عن طريق تنظيم استهلاك الأكسجين. ومن ناحية أخرى، قمنا بتصميم سيارة رياضية رائعة بسقف مكشوف لعملائنا الذين ينشدون أرقى مستويات المتعة والتشويق في تجارب القيادة. وأتاح لنا هيكل السيارة الفرصة لتصميم مظهر بصري عصري يعكس أفضل مستويات الإتقان. وأدى ذلك كله إلى تقديم سيارة تمثل تحفة فنية تنبض بالحياة، وتتيح قدرات تحكم منقطعة النظير”.

 

ومن المقرر أن يبدأ إنتاج سيارات في 12 فانتاج رودستر خلال الربع الثالث من عام 2022، ليتم تسليم أولى السيارات إلى العملاء خلال الربع الأخير من نفس العام.

 

كلمات مفتاحية

أستون مارتن في 12 فانتاج رودستر

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا