فضل صيام عاشوراء يوم قبله ويوم بعده

  • منذ شهرين
  • / مشاهدات : 835
  • أدعية
فضل صيام عاشوراء يوم قبله ويوم بعده

الكثير من الأحاديث النبوية ذكرت فضل صيام عاشوراء يوم قبله ويوم بعده وهو اليوم العاشر من شهر محرم من كل عام يقول صلى الله عليه وسلم عن فضله بأنه يُكفر السنه التي قبله فيجب أن نغتنم تلك الفرصة و التقرب إلى الله وطلب المغفرة، لذا سوف نتناول بالتفصيل فضل هذا اليوم الكريم.

فضل صيام عاشوراء يوم قبله ويوم بعده

يوافق يوم عاشوراء اليوم العاشر من شهر محرم من كل عام وهو هذا العام يوافق اليوم الثامن من أغسطس 2022 وله فضل عظيم حيث يحصل المسلم فيه على الثواب الكبير والأجر على الأفعال والطاعات التي يقوم بها فيه بالإضافة إلى أن صيامه يكفر ذنوب عام كامل، ويستحب مع الصيام القيام بالأعمال الصالحة للحصول على أجر مضاعف وقد قال عنه رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم أنه من أفضل أيام الصيام بعد شهر رمضان الكريم حيث رُوي أنّ الرسول -عليه الصلاة والسلام- قال:

 (وأفضلُ الصيامِ، بعد شهرِ رمضانَ، صيامُ شهرِ اللهِ المُحرَّمِ).

ولذلك نجد أن هناك فضل كبير مترتب على صيام هذا اليوم فقد كان صحابة نبي الله صلى الله عليه وسلم يجعلون أولادهم يصومون هذا اليوم نظراً لأنه يوم عظيم ويعودونهم عليه كما أن بعض السلف حافظوا على صيام عاشوراء أثناء السفر مثل الزهري وابن عباس وأي إسحاق السبيعي يقول الزهري في صيام يوم عاشوراء: 

“رمضان له عدّةٌ من أيامٍ أخر، وعاشوراء يفوت”.

اقرأ أيضًا: دعاء يوم عاشورا | أدعية يوم عاشوراء المستحبة المستجابة

فضل صيام عاشوراء يوم قبله ويوم بعده

فضل صيام عاشوراء يوم قبله ويوم بعده

فوائد صيام يوم عاشوراء

إن صيام يوم عاشوراء له الكثير من الفوائد للمسلم من أهمها:

أن صيام هذا اليوم يمحو السيئات حيث يقول أبي قتادة رضي الله عنه:

 سُئل النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم عاشوراء ، فقال : ‏إني أحتسب على ‏الله أن ‏يكفر السنة التي قبله “رواه مسلم”.

ومن فضل الله عز وجل على عباده أن أعطاهم مثل هذا اليوم هدية لهم لم يكفروا به عن ذنوبهم وخطاياهم سنة كاملة لذلك لابد على المسلم أن يغتنم هذه الفرصة ويأخذ الأجر والثواب العظيم منها.

اقرأ أيضًا: سبب صيام يوم عاشوراء والحكمة منه

فوائد صيام يوم عاشوراء

فوائد صيام يوم عاشوراء

يستحب صيام يوم عاشوراء اقتداء بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم فقد كان نبينا ورسولنا الكريم هو وأصحابه يصومون هذا اليوم لأن له فضل عظيم وكان يربط بين أهل الإيمان ويصل بينهم ويوحد من أنسابهم ولغاتهم لأن هذا اليوم ارتبط في الأصل بموسى عليه السلام ومن معه.

امتد صيام يوم عاشوراء للأمة العربية والإسلامية من بعد الأنبياء والصحابة والصالحين لجعل المحبة والمودة بين المؤمنين باقية وتوحيد الهمم بينهم فحينما يصوم المسلم في هذا اليوم فإنه يتذكر الحدث التاريخي الذي مر به سيدنا موسى عليه السلام ومن معه من مسلمين.

كما أن صيام يوم عاشوراء يدل على أن الأنبياء أولى ببعض حيث أن فيه تذكير للمسلمين بأن الله قد نصر عباده فإن هذا اليوم وصيامه يحص النفس إلى الميل للبحث عن الإنتصار وأسبابه وتشجيع للمسلمين لمحاربة أعدائهم.

ويبعث صيام يوم عاشوراء التفاؤل والأمل في النفوس ويوحي للمسلم ويؤكد له بأن الظلم سوف ينتهي كما أن فيه تأكيد للمسلمين بضرورة مخالفة أفعال اليهود و أوامرهم حتى في المعتقدات وفي العبادة لذلك أمرنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم بصيام يوم التاسع من محرم مع يوم عاشوراء لمخالفة اليهود في عاداتهم.

ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم في صيام يوم عاشوراء مع يوم قبله: 

“صوموا يومَ عاشوراءَ وخالفوا فيهِ اليهودَ وصوموا قَبلَهُ يومًا أو بعدَه يومًا”. أخرجه أحمد في ‏المسند.‏

كلمات مفتاحية

صيام يوم عاشوراء فضل صيام عاشوراء يوم قبله ويوم بعده فوائد صيام يوم عاشوراء

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا