Maison Margiela تستعرض تشكيلةArtisanal  الجديدة

  • منذ 3 أشهر
  • / مشاهدات : 2697
  • موضة
Maison Margiela تستعرض تشكيلةArtisanal  الجديدة

استعرضت دار Maison Margiela تشكيلة Artisanal 2022 في فيلم Cinema Inferno الذي يستعرض قطع التشكيلة الفاخرة باستخدام مجموعة متنوعة من فنون الأداء في Palais de Chaillot.

ويختار John Galliano، المدير الإبداعي للعلامة، طريقة عرض متعددة الوسائط، بما فيها عرض مباشر للجمهور الموجود في المسرح يقوم بتصويره مجموعة من المصورين الذين يشاركون في نفس الوقت بنقل العرض باستخدام بث حي للجمهور على المنصات الإلكترونية. ويستمد هذا العرض إلهامه من الرغبة بالعودة إلى العالم الحسي قبل ظهور وسائل التواصل الرقمية. ويتعاون John Galliano مع
Imitating the Dog، الفرقة المسرحية البريطانية، لأداء السيناريو الذي تولى تأليفه بنفسه على المسرح.

 

وتتمحور القصة، التي تدور أحداثها في قالبٍ ساخر مستوحى من فنون القرون الوسطى وفي موقعٍ مظلم في قلب أمريكا، حول الحبيبين Count وHen اللذين يصارعان مصيرهما المشؤوم وسط عاصفة رملية قوية جداً. ويعبر الحبيبان الهاربان والمصابان صحراء Arizona في مشهد ضبابي وغامض المعالم بينما يتذكران بعض الأحداث من ماضيهما، مثل زواج والديهما الظالمين واضطرارهما للعيش معهما في نفس المنزل وظهور آثار الحمل على Hen وارتكابهما جريمة القتل بحق والديهما، مما اضطرهما للهرب من وجه العدالة. ويصل بطلا القصة الهاربان بحالة من الهذيان إلى فندق معزول ليكتشفا أنه عبارة عن صالة سينما، حيث يدخل Count وHen، بينما يلفظا أنفاسهما الأخيرة، وسط دوامة من التأثيرات السينمائية المذهلة التي تعيد إلى الأذهان أشهر مشاهد السينما الأمريكية الكلاسيكية. وينتهي بهما المطاف حيث بدأت رحلتهما وسط عاصفة من الرمال إلى الأبد.

 

ويسلّط فيلم Cinema Inferno الضوء على موضوع إساءة استخدام السلطة في المجتمعات الاستبدادية، سواء السلطة المنزلية أو القانونية أو الأكاديمية أو الدينية أو الطبية، من خلال تصاميم الأزياء الفاخرة التي قامت العلامة بتصنيعها في مشغلها الخاص باستخدام مجموعة متنوعة من الأقمشة والقصّات. وتضم تشكيلة الأزياء الرجالية تصاميماً أساسية بألوانٍ داكنة مزينة بأشرطة الياقة الكلاسيكية المستوحاة من الأزياء الجراحية، بالإضافة إلى بعض التفاصيل بألوان ساطعة واحتفالية على التصاميم المكشوفة والقصات غير المتناظرة. وتظهر التقنية الجديدة المستوحاة من مشاهد العواصف الرملية على قطع Maison Margiela من الأزياء والإكسسوارات على شكل نقشات مشغولة بدقة متناهية باستخدام أساليب مختلفة تتنوع بين الحياكة التقليدية بالإبرة أو تشكيلات الصوف أو التطريز باستخدام الخرز. وتستخدم العلامة في صنع القطع المعاد تدويرها أغطية الأسرّة القديمة من القرن التاسع عشر، كما تعيد صياغة التصاميم الأصلية لأحذية الكعب العالي الفاخرة والتي انتشرت في القرن العشرين بأسلوبٍ جديد ومبتكر.

 

المواد:          

أبدعت العلامة تصاميم التشكيلة من قماش الجاكارد الذي يتطلب صنعه عمليةً معقدة ودقيقة، حيث ينثر المصممون الرمل على القماش ويُحولونه إلى رسومات محددة يتم تصميمها بدقة للحصول على قماش الجاكارد. كما ظهرت الشخصيات في العرض بالمواد الأصلية التي تميز الأزياء الغرب، مثل صوف اللودن وقماش الفلانيل والقماش الموشّح بالتقليمات الناعمة والصوف الناعم والمخمل والمخمل المطلي والدينم. وتم تصميم بعض القطع من القماش بالنقشات المربعة والتول نسيج علامة Pendleton. وضمت التشكيلة فساتين الحفلات المصنوعة من التول والساتان الحريري ثنائي الوجه، وظهرت شخصيات فرقة Teen Band Member بقماش اللحاء والبروكار. وتميزت التصاميم بلمسات من الأزياء الطبية، مثل قماش النيوبرين والبيكيه والبوكليه الموشح والنايلون والقماش الاسفنجي وقماش القرين.

 

وظهرت الشخصيات الثانوية في العرض بتصاميم مزينة بنقشات أزهار وكلمات مرعبة ورسومات تشبه نبات مصيدة فينوس. وضمت القطع المعاد تدويرها الياقات الضخمة المصنوعة من قماش الأسرة من القرن التاسع عشر، وسترة تزينت بها شخصية أديلا مصنوعة من أغطية الأسرة في القرن التاسع عشر، وسروال قصير ظهرت به شخصية ستانلي مصنوع من المناديل القماشية القديمة. وصُنعت الملابس الداخلية من قماش اللاتكس.

 

 

التقنيات المستخدمة:

استخدمت العلامة قصات جديدة مبتكرة، مثل الياقة الكلاسيكية المزينة بأشرطة والمستوحاة من أزياء أصحاب السلطة في المجتمع، وبرزت تقنية نثر الرمل الجديدة التي تُستخدم لتزيين القماش والديكور بما يشبه المشهد الجميل الذي يعقب العواصف الرملية، باستخدام أساليب النسيج المختلفة، مثل الحياكة التقليدية بالإبرة أو تشكيلات الصوف أو التطريز باستخدام الخرز. كما استخدمت تقنية حف القماش لإضفاء الطابع القديم على المعاطف والسراويل القصيرة. وأبدعت العلامة بتقنية الجمع بين مادتين بشكل عشوائي، من خلال قص إحداهما وجمع القطعتين معاً، وظهرت هذه التقنية في الجيوب المنفوشة للمعاطف المصنوعة من قماش اللحاء المغطى بالتول. كما استخدمت العلامة تقنية القص المركزي لقص القطع بشكل أفقي وإعادة تصميم مقاسات أحد جزئيها، وتقنية التقطيع التي أضافت المزيد من الحركة على المعاطف، بالإضافة إلى، تقنية القص الدائري، التي تستخدم لقص أسفل التصاميم ومنحها لمسات فنية مميزة، والتي استخدمتها في صنع معاطف الكرومبي الرسمية متوسطة الطول.

 

كما اتبعت العلامة أسلوب إظهار البطانة في المعاطف المصنوعة من قماش التويد وقماش الصوف الموشح بالتقليمات الناعمة، إلى جانب تقنية التجميع بأسلوب بوفيرينو، حيث يتم تصميم القطع بجمع عدة أجزاء مختلفة. وتتميز التصاميم المصنوعة بهذه التقنية بتعدد طبقاتها التي تكشف عن الانسجام المتناغم للتصميم الغريب ككل. وأبدعت العلامة معطفاً رجالياً مزيناً بالفرو ومصنوعاً من اللباد. كما برزت التصاميم المزينة بالريش الذي صنعته العلامة من قماش الأورجانزا المزدوج، والسراويل المصنوعة بتقنية الحياكة اليدوية من قماش الأورجانزا المزين بالنقشات. وتنوعت التقنيات التي استخدمتها العلامة في التشكيلة، وضمت أيضاً تقنية الترمبلوي للقص، التي توحي بوجود تصميم آخر داخل التصميم نفسه. كما برعت باستخدام مواد التطريز، مثل قطع الكريستال والخرز والقماش المخرم والمواد الاسفنجية والريش، بالإضافة إلى زخارف النوتات الموسيقية والأشكال الأخرى.

 

 

تدرجات الألوان:

استوحت العلامة ألوان تشكيلتها من اللوحات التي تصور المشهد الأميركي، للفنان الواقعي Andrew Wyeth الذي برز في القرن العشرين، فاختارت ألوان الصحراء الحيادية الغامقة والألوان الدافئة وألوان رمال ولاية أريزونا، كالأسود والرمادي الداكن والرمادي والذهبي والبيج والأبيض، والتي طغت على ملابس رعاة البقر في العرض. بينما جاءت الألبسة الاحتفالية بالألوان الفاتحة، مثل الأرجواني الغامق والفاتح والأحمر والبرتقالي والأصفر. كما ظهرت في العرض ألوان الأزياء الطبية، كالرمادي والأخضر والأزرق والفيروزي والبترولي. بالإضافة إلى ذلك، تألق الممثلون بالقفازات المطاطية وأحذية الكعب متوسط الارتفاع والحقائب التي حملت بريقاً سينمائياً فريداً.

 

الإكسسوارات

قدمت العلامة أحذية الكعب متوسط الارتفاع المعاد تدويرها والتي استخدمت في صنعها الأحذية القديمة التي صممتها العديد من دور الأزياء خلال القرن العشرين. وتم تصميم كل حذاء من ثلاثة أحذية، صممتها ثلاثة دور أزياء مختلفة، بفضل تقنيات تغيير المقاسات الدقيقة، كما ضمت الأحذية أجزاءً من المتاحف وقطع نادرة من الأرشيف الخاص بعلامة John Galliano. وقدمت العلامة حذاء بكعب متوسط الارتفاع بتصميم Tabi ونهاية مدببة ومزين بالياقوت الكريستالي. وحذاء من نفس التصميم وبشكل الكاوبوي من الجلد البني المغطى بقطع الكريستال، وحذاء الديربي بتصميم Tabi ونهاية مدببة مصنوع من الجلد الأسود والجلد الأسود المزين بالرمل والكريستال. وضمت تشكيلة الحقائب حقيبة 5AC الصغيرة المغطاة بالياقوت الكريستالي وحقيبة Snatched المصنوعة من قماش بروكار نانجينغ ياجين الفاخر. أما تصاميم البروتش فجاءت مصنوعة من الكريستال بشكل شارات النجمة والقطط والقبعات والمهرجين انسجاناً مع طابع التشكيلة. وقدمت العلامة النظارات بالتعاون مع علامة Gentle Monster.

وضمت التشكيلة ثلاثة أنواع من القبعات من إبداع صالون Stephen Jones، قبعة الكاوبوي العفوية المصنوعة من القماش الاسفنجي والتي اكتسبت لوناً برونزياً فريداً نتيجة تجفيفها في الشمس، مما يعكس بصمة العلامة وسعيها إلى تقديم الأزياء العشوائية وغير المألوفة، بالإضافة إلى قبعة الكاوبوي السوداء المزينة بعدة تفاصيل، مثل الأسلاك أو الشرائط الحريرية على الطرفين والتي يمكن ربطها باستخدام شارة النجمة المعدنية، إلى جانب قبعة ضخمة برتقالية اللون مصنوعة من الساتان التاروني مع لمسات من المخمل المعتق. وضمت الحقائب التي تم تصميمها من قبل دار Maison Margiela Artisanal القبعات الطويلة المصنوعة من اللباد والقبعات المدببة المصنوعة من القطن المزين بالنقشات والقبعات على شكل صندوق وقبعات السباحة المصنوعة من اللاتكس.

كلمات مفتاحية

Maison Margiela

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا