بن أفليك يعلق على عودته إلى جينفير لوبيز ويؤكد جعلت منه شخص آخر

بن أفليك يعلق على عودته إلى جينفير يعتبر من الممثلين الحريصين على بقاء حياتهم الخاصة بعيدة عن الأضواء، ولكن علاقته بالمغنية والممثلة العالمية جينفير لوبيز لم تسمح له بالأمر، فالصحافة دائما ما تلاحق المشاهير وتتمكن من الوصول إلى آخر الأخبار الخاصة بهم بشكل دائم، وقد أعلن الفنان الأمريكي على أن عودته إلى جينفير تعتبر بمثابة فرصة ثانية عليه أستغلالها خاصة وأن تلك الفرصة تعتبر جيدة سواء إن كانت في حياته العاطفية أو المهنية على حد سواء. 

بن أفليك يؤكد على امتنانه إلى الفرصة الثانية بحياته

خلال أحدث التصريحات الصحفية التي قام بها الممثل العالمي بن أفليك إلى صحيفة وول ستريت فقد أكد قائلا “فقط خلال السنوات الخمس الماضية، شعرت حقًا بالامتنان المتزايد للصعوبات التي واجهتها”، مؤكدًا أنها ليست بالأمر الهين، لأن الكثير من تلك المتاعب متجذر في الألم الذي يسببه لأشخاص آخرين، وأضاف: “ثم تبين أن هذا هو الشئ الأكثر إيلامًا في الحياة”، وأوضح: “يمكنني القول فقط إنني أشعر بشعور رائع لكوني بصحة جيدة، إنني أعيش قصة رائعة، ربما أرويها يومًا ما، سأكتبها بالتفصيل”.

اقرأ أيضًا: MASSIMO DUTTI تعلن عن مجموعتها مستحضرات العناية بالجسم

كما أكد الفنان خلال تصريحاته على أن الإنسان من الطبيعي أن يفشل في بعض الأمور بحياته ولكن عليه أن يتعلم منها، يذكر أن الفنان قد تمكن من الحصول على فرصة ثانية في علاقته مع الممثلة والمغنية جينيفر لوبيز وذلك بعد إنفصال بينهم قد دام لمدة وصلت إلى 20 عام، وقد أشار على أنه لا يفضل توضيح الكثير من التفاصيل التي تخص حياته الشخصية وأنه يفضل أن يكون هناك حدود صحية في حياته بشكل عام.

وعلى الرغم من التحفظ الشديد الذي ظهر على الممثل العالمي إلا أنه قد أشار إلى أن علاقته مع جينفير من الأشياء التي قد جعلته سعيد بشكل كبير، معلقا على الأمر قائلا “أستطيع أن أقول إنها بالتأكيد شئ جميل بالنسبة لي، حيث جعلتني شخصًا أفضل”، وأضاف: “بالتأكيد لست شخصًا مثاليًا، لكنها جعلتني الشخص الذي يحاول جاهدًا ويهتم كثيرًا بأن يكون صادقًا وأصيلًا وعلى قدر من المسؤولية”، مؤكدا على أن فرصة ثانية في الحياة العملية والعاطفية لهي من الأمور الجيدة.

يمكنك أيضا قراءة More from author