سهير البابلي ترحل عن عالمنا وأسرتها تكشف تفاصيل لحظاتها الأخيرة

سهير البابلي ترحل عن عالمنا واحدة من بين أشهر الفنانات في مصر والوطن العربي كله، والتي حالفها الحظ طوال مشوارها الفني سواء في البدايات وحتى بعد التقدم في العمر من العمل مع كبار نجوم الفن، فهي سكينة في مسرحية ريا وسكينة مع الكبيرة شادية، والمدرسة الفاضلة في مدرسة المشاغبين، وهي زعيمة العصابة في عودة أخطر رجل في العالم مع فؤاد المهندس، وقد رحلت عن عالمنا الفنانة القديرة أمس عن عمر ناهز 86 عام. 

أسرة سهير البابلي تعلن عن وصيتها وتفاصيل اللحظات الأخيرة

بعد الإعلان عن خبر وفاة الفنانة القديرة سهير البابلي أمس من قبل أسرتها، وقام الفنان أشرف زكي نقيب الممثلين بإعلان الحداد عليها، خرجت أسرتها بعد ساعا لتعلن إلى الجمهور المزيد من التفاصيل التي تتعلق بالفنانة، خاصة ما عانت منه من مشاكل صحية خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى تفاصيل اللحظات الأخيرة وآخر الكلمات التي لفظت بها الفنانة والكثير من التفاصيل التي تساءل عنها محبيها.

اقرأ أيضًا: سمية الألفي تتحدث في السيرة عن علاقتها بلينا أحمد الفيشاوي

وقام الدكتور رضا طعيمه زوج أبنة الراحلة بعمل عدة مداخلات على التلفاز ليكشف الكثير من الخبايا عن حياة الفنانة وعن اللحظات الأخيرة أيضا، مؤكدا من جانبه أنها كانت ترعى الكثير من اليتامى بالإضافة إلى مجموعة من الطلاب في كلية الطب وقد أوصت قبل موتها أن تستمر الأسرة في تلك الأعمال وعدم الانقطاع عنها، وأوصت أبنتها بأن تنتظم في مجالس القرآن الكريم والتي تقوم بتنظيمها قبل سنوات عدة.

كما أكد على أن حالة الفنانة قد تحسنت بشكل كبير خلال اللحظات الأخيرة، وأنها كانت تتواصل معهم بأعينها وكانوا يجمعون من حولها ويرددون عليها نهج البردة التي كانت تفضل سماعها، وأشار إلى أن وجه الفنانة كان مضيء خلال لحظة وفاتها كما أنها لفظت الشهادة أكثر من مرة قبل وفاتها، يذكر أن الفنانة قد عانت من غيبوبة السكر قبل أيام من الإعلان عن وفاتها وقد خرجت أبنتها للإعلام وطالبت الجميع بالدعاء لها.

يمكنك أيضا قراءة More from author