بريتني سبيرز تنال حريتها من جديد بعد قيود دامت 13 عام من والدها

بريتني سبيرز تتصرف في أموالها  بعد مرور 13 عامًا فهي تعد واحدة من أشهر المغنيات التي قد نالت شهرة واسعة على مستوى العالم منذ انطلاقها بالغناء وعالم الفن، ولكن كحالة الكثير من المشاهير تعرضت سبيرز إلى العديد من المشاكل مما أدي إلى رفع والدها قضية وصاية عليها والتي قد قيدت حريتها إلى حد كبير وذلك لفترة قد وصلت إلى 13 عام، وهو ما جعلها من أشهر نجوم الغناء إلى أشهر الشخصيات التي وقفت في المحاكم لفترة دامت إلى أكثر من 13 عام. 

بريتني سبيرز تتصرف في أموالها 

أعلنت المغنية العالمية بريتن سبيرز من خلال صفحتها الرسمية على التواصل الاجتماعي أنها قد أصبحت اليوم حرة، وأن لديها القدرة على التحكم في مواردها المالية ولأول مرة منذ 13 عام وجميع القرارات الخاصة بها، وقد تقدمت بالشكر الكبير إلى الجمهور الذي ظل يساندها منذ أن تم الحكم لوالدها بالوصاية عليها خلال عام 2008، وحتى تم إصدار الحكم لصالحها مع نهاية 2021 وقد وصفت سبيرز الحكم الصادر ضدها في البداية بالحكم المسيء.

خاصة وأن والدها قد أعلن الوصاية عليها وقد تحكم بالموارد المالية الخاصة بها، وقد ظلت الفتاة مع محاميها تحارب تلك النوعية من القضايا التي حولتها من مطربة مشهورة في عالم الفن والغناء إلى فتاة لا تتمكن من التحكم في أموالها ولديها الكثير من المشاكل التي قد عطلت مسيرتها الفنية بشكل كبير، وعلى الرغم من ذلك لم تتراجع المغنية طوال أكثر من 13 عام من الوقوف في المحاكم وطلب إلغاء الوصاية.

اقرأ أيضًا: تايلور سويفت تطرح نسخة جديدة من البومها Red وتحتفل مع جيمي فالون

وقد أكد محامي سبيرز خلال التصريحات الخاصة به قائلا “إن القضية ساعدت في تسليط الضوء على الوصاية من الساحل إلى الساحل، من كاليفورنيا إلى نيويورك”، مشيرا إلى أن تلك الأعمال كانت تحتاج من بريتين المزيد من الصبر من أجل الحصول على حريتها وهو ما قامت به بالفعل، وقد قامت محكمة لوس أنجلوس العليا بالحكم لصالح المغنية بوقف الوصاية عليها المقدمة من قبل والدها، ولكن سوف يقوم المحاسب بالعمل بشكل مؤقت من أجل تسوية جميع القضايا التجارية التي تتعلق بالأمر.

يمكنك أيضا قراءة More from author