أسباب الجلطة القلبية وتأثيرها على عضلة القلب

تعتبر الجلطة القلبية من الإصابات التي يشعر الكثير بالقلق منها فهي تحدث حينما لا يكون هناك كمية كافية من الدم في جزء من أجزاء عضلة القلب وهناك أسباب للإصابة به أكثرها شيوعاً هو انسداد الأوعية الدموية بشكل كامل أو حزئي مما يمنع وصول الدم أو الأكسحين إلى عضلة القلب بصورة كافية واليوم سوف نتعرف بالتفصيل على أهم الأسباب التي تساعد على الإصابة بهذا المرض تابعوا معنا.

اسباب الجلطة القلبية

• الإصابة بأمراض القلب التاجية قد تؤدي إلى الإصابة بالجلطة القلبية وقد تحدث في بعض الحالات التي يتراكم فيها المادة الشمعية في الشرايين التي تقوم بتغذية القلب بالدم وبالتالي يصاب الشخص بتصلب في الشرايين مما يؤدي لحدوث جلطة مع مرور الوقت.
• تصلب الشرايين يحدث بسبب كثرة تناول الدهون المهدرجة التي تساهم بصورة كبيرة في حدوث انسداد في الشرايين وبالتالي يصاب الشخص بالجلطة القلبية، أو تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول الضار.
• الإصابة بتشنجات في الشريان التاجي وتعتبر من أقل الأسباب شيوعاً للإصابة بالجلطة القلبية حيث يعمل التشنج على خفض كمية الدم الموجودة في الشرايين ويمكنها أن تحدث في الشرايين التاجية التي لا تتأثر بتصلب الشرايين وقد يصاب الشخص به بسبب التعرض للبرد الشديد أو نتيجة التدخين السلبي أو التعرض للتوتر الشديد والإجهاد.

أعراض جلطة القلب

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بالجلطة القلبية أهمها ما يلي:
• عسر الهضم، كثرة التعرق.
• ضيق شديد في التنفس.
• ألم في الذراع، ألم حاد في الصدر.

عوامل خطر الإصابة بمشكلة الجلطة القلبية
توحد الكثير من العوامل التي تساعد في زيادة خطر الإصابة بالجلطة القلبية وهي كما يلي:

• الأشخاص المصابون بمرض السكري قد يكون لديهم الفرصة الأكبر للإصابة بالجلطة القلبية.
• التدخين يزيد من فرصة الإصابة بهذا المرض، بالإضافة إلى التعرض للضغط النفسي الشديد.
• ارتفاع ضغط الدم المستمر قد يؤدي إلى إتلاف الشرايين التي تقوم بتغذية الشرايين.
• السمنة وقلة القيام بنشاط بدني تساهم في رفع مستوى الكوليسترول في الدم.
• يزيد خطر الإصابة بالجلطة القلبية بعد عمر 45 عاماً عند الرجال، أما عند النساء بعد سن 55 يكون لديهم القابلية أكثر للإصابة بالمرض.