اعراض نقص فيتامين ب12 الاكثر شيوعًا والنادرة وماهي الأسباب وعوامل الخطر

اعراض نقص فيتامين ب12 تظهر في صورة تعب وإرهاق يظهر على المريض، مع ضعف في الأعصاب بعض الشيء، وعلامات كثيرة أخرى تستدعي عمل بعض الفحوصات والتحاليل الطبية للتأكد وصرف العلاج المناسب.

اعراض نقص فيتامين ب12

يجب علينا الاعتراف أن نقص فيتامين ب12 من الأمراض المنتشرة بين الكثير من الأشخاص في الآونة الأخيرة.

ومن الممكن أن يكون السبب في ذلك تناول الوجبات السريعة، والابتعاد عن الأطعمة الصحية التي تحتوي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات، ومنها ب12.

وهذا الفيتامين يوجد بالعديد من الأطعمة مثل ما يلي:

  • البيض، ومنتجات اللحوم.
  • الألبان ومنتجاتها.
  • ويرتبط هذا الفيتامين بالعامل المعدي الداخلي، لكي يتم امتصاصهما معًا، ليصبحوا بعد ذلك مركب واحد بالجسم.

ومن الممكن أن نقسم أعراض فيتامين ب12 لنوعين، الأكثر شيوعًا، والنادرة كالتالي:

الأعراض أكثر شيوعًا

  • الإرهاق والتعب.
  • نقصان الوزن.
  • تنميل في كفوف الأقدام.
  • فقدان الإحساس بشكل خاص بالأطراف.
  • الاهتزاز.

الأعراض النادرة

  • اضطرابات الذاكرة، وضعف التركيز.
  • تغيرات في المزاج.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • اضطرابات النوم.
  • تشوش وضعف الرؤية.
  • بعض الاضطرابات المناعية.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • مشاكل الخصوبة.
اعراض نقص فيتامين ب12
اعراض نقص فيتامين ب12

أسباب وعوامل خطر نقص فيتامين B12

من الممكن أن يحدث النقص في فيتامين ب12 نتيجة لبعض الأسباب التالية:

  • نقص التغذية.
  • اضطرابات امتصاص الطعام.
  • ضمور غشاء المعدة المخاطي.
  • فقر الدم الوبيل.
  • استئصال جزء من المعدة، أو استئصالها بالكامل.
  • الإصابة بمتلازمة زولينجر- إيليسون (Zollinger – ellison syndrome).
  • التهابات الأمعاء.
  • حدوث ضرر في أقصى الأمعاء الدقيقة.
  • إجراء عملية استئصال للأمعاء الدقيقة.
  • الأمراض التي تصيب البنكرياس.

مضاعفات نقص فيتامين B12

وجود نقص في فيتامين ب12 يتسبب في زيادة احتمالية التعرض لتصلب الشرايين.

لذلك يتم الآن دراسة لجعل فحص معدل فيتامين ب12 من الفحوصات الروتينية التي يجب أدائها بانتظام مثل السكر والضغط  أيضًا.

تشخيص نقص فيتامين B12

لكي يتم تشخيص نقص فيتامين ب12 يجب فحص بعض المواد الموجودة بالجسم، والتي توصلنا للمشكلة، ومنها ما يلي:

  • إيجاد بعض الأجسام المضادة ضد الخلايا الجدارية.
  • معدلات غاسترين وارتفاعها بالدم.
  • فحص شيلينغ المعدل (Shilling test) عن طريق إضافة العامل الداخلي.
  • عمل اختبار لبعض المواد مثل: هوموسيستاين، وأيضًا حمض الميثيل ملونيك (Methylmalonic acid).

الوقاية من نقص فيتامين B12

يمكننا أن نقي أنفسنا من نقص فيتامين ب12 من خلال البعد عن كافة العوامل التي تتسبب في الوصول لهذه الحالة.